استنفار أمني في دمشق وقوات النظام تنقل مجموعة من معتقلي “صيدنايا” إلى جهة مجهولة

استنفار أمني في دمشق وقوات النظام تنقل مجموعة من معتقلي "صيدنايا" إلى جهة مجهولةاستنفار أمني في دمشق وقوات النظام تنقل مجموعة من معتقلي “صيدنايا” إلى جهة مجهولة

الاتحاد برس:

شهدت العاصمة السورية دمشق اليوم الأربعاء، استنفاراً امنياً كبيراً ترافق مع إغلاق لعدد من الطرق الرئيسية لأسباب مجهولة.




وقالت مصادر ميدانية، إن قوات النظام اغلقت “اوتوستراد المزة، وشارع البرامكة، والطرق المؤدية إلى دمشق القديمة، وباب توما”، تزامناً مع انتشار أمني واسع ترافق مع نصب عدة حواجز جديدة في المنطقة، مع فرض تدقيق وتفتيش كبير على المارة والسيارات وخاصة الشاحنات.

وذكرت أن قوات النظام عمدت مؤخراً، لتكثيف حملاتها في شواع دمشق والأماكن العامة فيها، بهدف اعتقال أكبر عدد من الشبان، وذلك في ظل النقص العددي الذي تعانيه في صفوفها، لاسيما وأنها تخوض عدة معارك في آن واحد.

ووردت أنباء عن قيام قوات النظام، بنقل حافلتين تقلان معتقلين من سجن “صيدنايا”، إلى جهة مجهولة دون معرفة السبب، وسط توقعات بتجنيد السجناء والمعتقلين في صفوفها.

قد يعجبك ايضا