استنفار في مشفى “المجتهد” بدمشق بعد زيادة إصابات كورونا

الاتحاد برس 

 

أعلنت الهيئة العامة لمشفى  المجتهد في العاصمة السورية دمشق عن رفع جاهزيتها للتوسع في شعب العزل وزيادة أعداد الكوادر الطبية الموجودة فيها، نظرًا لازدياد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مناطق سيطرة دمشق.

 

ونقلت وكالة “سانا” الحكومية عن مدير مشفى المجتهد، الطبيب أحمد عباس، تصريحه حول استنفار كوادر المستشفى بهدف استيعاب أكبر عدد من مرضى الفيروس، مضيفًا أن إدارة المشفى عملت على تخفيف استقبال العمليات الباردة التي تحتمل التأجيل إلى وقت لاحق.

وأشار عباس، إلى أن أعداد الحالات المراجعة للمستشفى بشكوى الإصابة بالفيروس، ارتفعت من صفر إلى 44 حالة وسطيًا في أقسام العزل الخاصة بمرضى “كورونا”.

 

من جهته قال رئيس قسم عناية العزل الخاص بمرضى الفيروس في المجتهد، الطبيب سامر يحياوي، أن أعداد المرضى في قسم العناية وصلت إلى 20 مريضًا، مشيرًا إلى أن مضاعفات الفيروس في الحالات المتقدمة تظهر في قسم العناية وتتجلى بالجلطات ونقص الأكسجة الشديد.

 

ووفقًا لبيانات وزارة الصحة في حكومة دمشق فقد وصل عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 27 ألفًا و115 شخص، توفي منهم ألف و981 شخصًا منذ بدء الجائحة في البلاد.

قد يعجبك ايضا