استنفار للميليشيات الإيرانية في الميادين عقب تعرضها لهجوم بالبادية

الاتحاد برس

 

استنفرت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قواتها، مساء اليوم الجمعة، في مدينة الميادين وما حولها شرقي دير الزور، تنفيذاً لأمر القيادي “الحاج جواد الإيراني” المعروف بلقب “سليمان واحد”، بعد تعرض الميليشيا لهجوم من قبل مجهولين.

وقالت وسائل إعلامية أن “القيادي “سليمان واحد” جمع قادة الميليشيا التابعة له والعناصر وشكل رتلاً عسكرياً بأكثر من 20 سيارة و200 عنصر، وتوجهوا نحو نقاط الميليشيا في البادية الممتدة من قلعة الرحبة إلى صبيخان.

وأكد المصدر أنَّ هذه التحركات جاءت نتيجةً لهجوم شنّه مجهولون على نقاط الميليشيا في البادية مساء أمس الجمعة، وتركز الهجوم على ما تسميه الميليشيا المحور الأول والثاني وعلى النقاط العسكرية التي تحمل اسم، “علي 6، علي 7، علي 5، علي 3،” دون ورود معلومات عن الخسائر حتى الآن.

الجدير بالذكر أنَّ الميليشيات الإيرانية تعرضت في الآونة الأخيرة للكثير من الهجمات في مناطق البادية، دون التأكد من هوية الفاعلين، وتتجه أصابع الاتهام إلى خلايا تابعة لتنظيم الدولة “داعش”، ويعتقد مراقبون أنَّ هذه العمليات تندرج ضمن الصراع غير المعلن بين روسيا وإيران بهدف السيطرة على المنطقة وتقليص تواجد الطرف الأخر، مستغلين تواجد خلايا التنظيم للتغطية على هجماتهم.

قد يعجبك ايضا