استهداف مطار بغداد الدولي بصاروخين كاتيوشا

الاتحاد برس

 

أفاد مسؤولون أمنيون في العراق يوم الأحد، أن صاروخين على الأقل سقطا في محيط مطار بغداد الدولي الذي يضم معسكرًا للقوات الأميركية.

ونقلت وكالة رويترز أن الصاروخين أطلقا من منطقة قريبة من المطار، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا أو حدوث أضرار، وأن  منظومة “سي رام” (SeaRAM) الدفاعية اعترضت أحد الصاروخين.

ووفقًا لمصادر عراقية محلية فإن الصواريخ التي استهدفت المطار هي من نوع “كاتيوشا”، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها علن الهجوم، غير أن هجمات مماثلة عدة نسبتها واشنطن إلى فصائل عراقية موالية لإيران.

يُذكر أن المطار العراقي يتضمن معسكر فيكتوري أو ما يُعرف أيضا بمعسكر النصر والذي يقع في محيط المطار ويستضيف جنودًا أميركيين، حيث تعرض المعسكر لقصف صاروخي مماثل قبل نحو 10 أيام، وقد تبناه فصيل غير معروف على الساحة العراقية.

قد يعجبك ايضا