اشتباكات بين الأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني في مدينة يبرود بريف دمشق

اشتباكات بين الأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني في مدينة يبرود بريف دمشقالاتحاد برس:

اندلعت اشتباكات عنيفة انلعت اليوم، بين ميليشيا “الدفاع الوطني” ومجموعة من الأمن العسكري في مدينة “يبرود” بريف دمشق.

وقالت مصادر ميدانية، إن مجموعة من “الدفاع الوطني” مدعومة بمجموعة من الامن العسكري، داهمت مزرعة قائد مجموعة أخرى متهم بارتكاب جرائم سرقة ودعارة وتجارة مخدرات، وبعد مقاومة عنيفة استمرت ساعتين في مزارع بلدة “ريما” التابعة لمدينة يبرود، تم إلقاء القبض على العنصر المطلوب وتمت مصادرة أملاكه الموجودة في المزرعة.

وأكدت المصادر ان الاشتباكات كانت بالأسلحة الخفيفة واستخدم بها القنابل اليدوية، وأسفرت عن إصابة عنصرين من الدفاع الوطني وعنصر من الأمن العسكري، بالإضافة لتكسير محتويات المزارع المحيطة بالمقر المداهَم، وتم اقتياد قائد المجموعة بعد إلقاء القبض عليه إلى مخفر يبرود، لتقوم مجموعة من الدفاع الوطني بالتدخل في محاولة منها لإخراج، ما دفع عناصر المخفر لإطلاق نار كثيف في الهواء.

قد يعجبك ايضا