اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ولاجئين في مخيم “كاليه” الفرنسي قبيل إخلائه

اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ولاجئين في مخيم "كاليه" الفرنسي قبيل إخلائهاشتباكات بين الشرطة الفرنسية ولاجئين في مخيم “كاليه” الفرنسي قبيل إخلائه

الاتحاد برس:

اندلعت اشتباكات ومواجهات اليوم الاحد، بين الشرطة الفرنسية، ولاجئين في مخيم “كاليه” شمال فرنسا، أثناء قيام الشرطة بإخلائه لنقل اللاجئين إلى مراكز إيواء أخرى في البلاد.




وقالت مصادر إعلام فرنسية، إن لاجئين رشقوا الشرطة بالحجارة، لترد الشرطة بإطلاق قنابل الغاز بهدف تفريق حشودهم، التي بدأت تهاجم الشرطة بشكل فعلي،على الرغم من توزيعها آلاف المنشورات الورقية التي تخبر المهاجرين بضرورة مغادرة المعسكر قبل أن تقوم الجرافات بتحطيمه.

وتعتزم الحكومة الفرنسية، إخلاء 10 آلاف لاجئ يقيمون في المخيم، الذين بدورهم يرغبون بعبور القنال الانكليزي باتجاه بريطانيا، لا سيما وأن بريطانيا بدأت باستقبال عشرات الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بأقارب بالغين من المخيم.

وذكرت الحكومة الفرنسية، أنها ستقوم بتوزيع المهاجرين الموجودين في المخيم على مراكز إيواء أخرى في مختلف أنحاء البلاد، قبل البدء بتلقي طلبات اللجوء وفحصها

وتعرضت الشرطة الفرنسية لانتقادات واتهامات متكررة بانتهاك حقوق الإنسان خلال تعاملها مع المهاجرين، وأعربت عدة منظمات حقوقية عن خشيتها من عملية إخلاء المعسكر.

قد يعجبك ايضا