اشتباكات بين مسلحين والجيش الاردني قرب مخيم الرقبان وتعزيزات تصل ريف القنيطرة

اشتباكات بين مسلحين والجيش الاردني قرب مخيم الرقبان وتعزيزات تصل ريف القنيطرةاشتباكات بين مسلحين والجيش الاردني قرب مخيم الرقبان وتعزيزات تصل ريف القنيطرة

الاتحاد برس:

اندلعت عصر اليوم السبت 3 حزيران/ يونيو، اشتباكات عنيفة بين الجيش الأردني ومسلحين يعتقد أنهم من تنظيم “داعش” قرب مخيم الرقبان للاجئين السوريين بريف درعا الجنوبي قرب الحدود مع الأردن.




وقالت وكالة الانباء الأردنية الرسمية “بترا”، إن جندياً من حرس الحدود الأردني على الأقل، أصيب وقتل ثلاثة مسلحين إثر هحوم نفذته مجموعة مسلحة على نقطة لتجمع الدرك قرب الحدود الشمالية للمملكة الأردنية.

وفي سياق منفصل، بدأت قوات النظام تعزز من مواقعها في مدينة القنيطرة أيضاً، عبر رفع السواتر الترابية وحفر الخنادق واستقدام التعزيز إلى المنطقة.

ووصل اليوم السبت، رتل عسكري لقوات النظام مؤلف من 350 عنصراً بينهم أكثر من 200 من حزب الله والميليشيات الشيعية الاخرى، مع نحو 20 آلية بين مدرعة ودبابة وسيارة رباعية الدفع مزودة برشاشات ثقيلة إلى مدينة البعث بريف مدينة القنيطرة.

قد يعجبك ايضا