اشتباكات في إدلب .. طائرة مسيرة للفصائل تستهدف تجمعات للقوات الحكومية

الاتحاد برس

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ انفجارات اندلعت أمس الجمعة ضمن مناطق نفوذ القوات الحكومية في ريف إدلب.

جاء ذلك، نتيجة هجوم بطائرات مسيرة يرجح بأن الفصائل الإسلامية قد أطلقتها لاستهداف تجمعات القوات الحكومية في قريتي كفربطيخ وداديخ بمحيط بلدة معردبسة بريف إدلب الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

قبل أيام، قصفت طائرات مسيرة يعتقد أنها تابعة للفصائل الإسلامية، تجمعات للقوات الحكومية في الجب الأحمر بسهل الغاب شمال غرب محافظة حماة.

ونقل المرصد عن مصادر لم يسمها قولها، أنّ الفصائل تعمل على تطوير الطائرات المسيرة وتدريب عناصر قادرة على استخدامها في حال حاولت القوات الحكومية التقدم إلى نقاط إضافية.

و تشهد أجواء منطقة “خفض التصعيد” تحليقاً مكثفاً لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء المنطقة الحدودية وريف إدلب الغربي.

وبعد ظهر أمس الجمعة، نفذت الفصائل قصفاً صاروخياً على مواقع القوات الحكومية في محوري كفرنبل وحزارين بريف إدلب الجنوبي، بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة كنصفرة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وتستمر الخروقات بين الأطراف المتصارعة رغم وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا منذ آذار الماضي.

قد يعجبك ايضا