اشتباكات وقصف لقوات الأسد على أحياء درعا البلد

الاتحاد برس

 

جدّدت قوات السلطة ليل الأحد – الإثنين، قصفها على أحياء درعا البلد المُحاصرة، في خرقٍ متواصل لاتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة.

واندلعت اشتباكات “عنيفة” على محور الكازية، بين ميليشيات “الفرقة الرابعة” في قوات السلطة والمقاتلين من أبناء درعا البلد,

واستهدفت قوات السلطة بالرشاشات الثقيلة وقذائف الدبابات، أحياء درعا البلد، تزامناً مع محاولاتها في التقدّم نحو المنطقة

كذلك استهدفت ميليشيات “الفرقة الرابعة” – المتمركزة في بناء الري غربي درعا – برصاص المضادات الأرضية، محيط مدينة طفس وبلدة اليادودة القريبتين، بحسب ما ذكر “تجمّع أحرار حوران”.

وكان التجمّع قد أفاد، في وقتٍ سابق أمس الأحد، بأنّ قوات النظام أطلقت الرصاص فوق رؤوس عشرات النازحين من درعا البلد إلى درعا المحطة، بعد تجمعهم قرب معبر السرايا.

يشار إلى أنّ لجان التفاوض في درعا البلد توصلت مع الجانب الروسي واللجنة الأمنية التابعة للسلطة في اجتماع، يوم أمس، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين تجري خلالها عملية التفاوض وتشكيل لجنة مؤلفة من الجهات المعنية بتنفيذ الاتفاق، من أجل متابعة حل الإشكالات طوال فترة التفاوض، إضافة إلى تسيير دورية روسية في محيط درعا لمراقبة “الهدنة” ومعاينة الأوضاع ميدانياً.

قد يعجبك ايضا