اعتقالات وإطلاق نار على المنازل في درعا

الاتحاد برس

 

اعتقلت دورية أمنية الشاب “سعيد المسلّم” من أبناء مدينة نوى في الريف الغربي من محافظة درعا، حيث تم اقتياده يوم السبت من ساحة الدلة وسط المدينة.

وتم اعتقال “المسلّم” أثناء تواجده في الشارع وبشكل مفاجئ، ولم تتضح الأسباب الداعية لاعتقاله، وقد شهدت المدينة بعد ذلك إطلاق نار كثيف.

ويحمل “المسلّم” بطاقة تسوية ومصالحة منذ منتصف العام 2018، ولم يعمل بعدها ضمن أي تشكيلات عسكرية.

فيما كان تعرض اثنين من العاملين سابقاً ضمن صفوف فصائل محلية في مدينة نوى غربي درعا، للاعتقال من قبل أحد الأجهزة الأمنية أثناء مرورهما على الطريق الواصل بين بلدة تسيل ومدينة نوى، وذلك بتاريخ 10 يونيو / حزيران الجاري، وما زالوا قيد الاعتقال حتى اليوم

في سياق متصل استهدف حاجز حديقة “حميدة الطاهر” الواقع في حي الصحاري المقابل لدرعا البلد المنازل في درعا البلد بإطلاق نار .

الجدير ذكره تعتبر حديقة حميدة الطاهر مقرّاً عسكرياً للأجهزة الأمنية منذ سنوات طويلة

 

قد يعجبك ايضا