اعتقال متظاهرين نددوا بخيانة تركيا وفصائلها في ريف حلب

الاتحاد برس

 

شنت الأجهزة الأمنية ضمن مايُسمّى “الجيش الوطني” الموالي لتركيا حملة اعتقالات في ثلاث مدن رئيسية ( عفرين ، صوران ، جرابلس ) طالت عدد من منظمي التظاهرات التي خرجت خلال اليومين الأخيرين.

 

وفي مدينة صوران تم الإبلاغ عن اعتقال 4 أشخاص عرف منهم “محمود طيفور” الذي انتقد صمت تركيا كدولة ضامن لوقف إطلاق النار عن القصف الذي يستهدف جبل الزواية منذ اسبوعين، كما وانتقد صمت قادة الفصائل المسلحة في المنطقة عما يجري في درعا.

وفي مدينة عفرين تم الابلاغ عن اعتقال 3 من المستوطنين وهم من ريف دمشق، فيما تم الإبلاغ عن اعتقال شخصين في مدينة جرابلس عرف منهم أحمد محمد بسبب قيمه بانتقاد صمت الفصائل وتخاذلها عن مايجري في درعا مطالبا الفصائل بفتح جبهة ضد القوات الحكومية في نقاط التماس بمدينة الباب.

هذا وكان الداعية الفلسطيني محمود الحسنات المقيم في تركيا قد اعلن في تغريدة أنه رفض إلقاء خطبة الجمعة بعد طلب مسؤولي المسجد منه عدم الحديث عن إدلب وعن درعا.

يُذكر أن المتظاهرين رفعوا شعارات تخون قادة المجموعات المسلحة المدعومين من تركيا، واتهموا خلالها تركيا بخيانة السوريين وبمشاركة روسيا ومساعدتها في قصف قراهم وبلداتهم تمهيداً لتسليمها للقوات الحكومية.

قد يعجبك ايضا