اعتماد نظام رقمي لمنع تدفع اللاجئين بين تركيا واليونان

الاتحاد برس

 

من أجل التوصل إلى طريقةٍ لمنع تدفّق المهاجرين بشكل غير قانوني إلى أوروبا، اعتمد الاتحاد الأوروبي، نظاماً رقمياً لمراقبة الحدود التركية – اليونانية، وذلك وفقَ ماأعلنه الجانب اليوناني.

وصرّحَ رئيس سلطة حرس الحدود في الجانب اليوناني الرائد ديمونستينيس كامارجيوس: “إن النظام الجديد سيوفر صورة أوضح عن ما يحدث في الحدود”.

وأضاف كامارجيوس في حديثه لوسائل إعلام محلية: “الحواجز الرقمية الجديدة تم بناؤها خلال الأشهر الماضية على الحدود اليونانية بطول 200 كيلومتر (125 ميلا) مع تركيا، في محاولة لمنع تدفق الأشخاص إلى الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني”.

وتابع أن النظام الجديد “سيرسل إشارات إلى مراكز التحكم للإبلاغ عن أي حركة مشبوهة، باستخدام تحليل الذكاء الاصطناعي”، مُشيراً إلى أن تفاصيل النظام ستعلن نهاية العام الجاري.

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي كانَ قد ضخَّ 3 مليارات يورو (3.7 مليار دولار) في أبحاث التكنولوجيا الأمنية في أعقاب أزمة اللاجئين في 2015-2016 ، عندما فر أكثر من مليون شخص – كثير منهم هربوا من الحروب في سوريا والعراق وأفغانستان – إلى اليونان وإلى دول الاتحاد الأخرى.

وتضغط اليونان على الاتحاد الأوروبي للسماح لوكالة حماية حدود الاتحاد الأوربي “فرونتكس”، بإجراء دوريات خارج مياهها الإقليمية لمنع المهاجرين من الوصول إلى ليسبوس والجزر اليونانية الأخرى، وهي أكثر الطرق شيوعًا في أوروبا للعبور غير القانوني في السنوات الأخيرة.

قد يعجبك ايضا