اغتيال “أبو عذاب نوى” في ريف درعا

12074557_1691934160947832_76911935134721146_nأطلق مجهولون النار على القيادي في الجيش السوري الحر، مضر الخرسان، المعروف بلقبه “أبو عذاب نوى”، ما أدى لاستشهاده وزوجته “منصورة إسماعيل العمارين”، في مدينة نوى بريف درعا الغربي.

ويعتبر “أبو عذاب” من القياديين في لواء أحرار نوى، وشارك في معارك تحرير المدينة، ومعارك أخرى في محافظة درعا، وقال ناشطون إن المنفذين كانوا ملثمين، وذلك -على ما يبدو- ضمن سلسلة عمليات اغتيال بدأت بقتل قائد لواء أهل العزم، جمال شرف (أبو يزن).

وشملت عمليات الاغتيال قياديين في الجيش السوري الحر والحركات الإسلامية، إضافة إلى محاولات باءت بالفشل، حسب ناشطين محليين.

قد يعجبك ايضا