اغتيال قيادي في ميليشيا لواء “حماة العقيدة” الموالي لأنقرة

الاتحاد برس

 

اغتال مسلحون مجهولون مساء يوم السبت، قياديًا في ميليشيا لواء “حماة العقيدة” الموالي لأنقرة، في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

ووفقًا لوسائل إعلام محلية معارضة، فقد اغتال مسلحون مجهولون القيادي في ميليشيا لواء “حماة العقيدة” الموالي لأنقرة “موسى المرعي”.

وكان “المرعي” يعمل ضمن لواء “حماة العقيدة” التابع للفيلق الثالث في “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، بمدينة جرابلس، في بريف حلب الشرقي.

جدير بالذكر أنه تم قتل القيادي في الميليشيا ذاتها “أحمد المحمد في الثاني من أيلول 2019، في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي، وذلك بعملية اغتيال نفذها مجهولون في منزله، وقتولا معه زوجته أثناء نومهما في منزلهما في المدينة .

وكان القيادي يشغل منصب قائد القوى المركزية في لواء “حماة العقيدة” المدعوم من تركيا في ريف حلب الشمالي.

وفي سياق آخر، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الثالث من شهر آذار الحالي، إصابة عنصرين اثنين من فرق الهندسة بجروح متفاوتة الخطورة، إثر انفجار سيارة مفخخة أثناء الاقتراب منها لتفحصها بعد الاشتباه بها، في محيط عفرين.

قد يعجبك ايضا