الأزمة الديبلوماسية بين ألمانيا وتركيا إلى مزيد من التعقيد

الأزمة الديبلوماسية بين ألمانيا وتركيا إلى مزيد من التعقيدالأزمة الديبلوماسية بين ألمانيا وتركيا إلى مزيد من التعقيد

الاتحاد برس:

لم تكن مسألة المظاهرة المؤيدة للحكومة التركية في مدينة كولونيا الألمانية وحظر كلمة الرئيس التركية المتلفزة فيها، إلا فصلاً من فصول الأزمة الديبلوماسية التي تعصف بالعلاقات بين البلدين، رغم أن هذه العلاقات طالما اتسمت بالودية الزائدة قياساً إلى العلاقات التركية مع دول أوروبية أخرى.

ونقل موقع “البوابة نيوز” المصري عن مصادر إعلامية ألمانية أخبار مفادها اعتبار الحكومة التركية متواطئة مع التنظيمات الإرهابية في سورية و العراق، حسب وصف الموقع، وأضاف أن الرئيس التركي “ينوي من خلال الغارات الجوية التركية، ودخول الجيش التركي إلى شمال سورية وتطهير المنطقة من الأكراد بما في ذلك السكان المدنيون منهم”؛ ولم يرفق الموقع المصري بخبره الذي قال إن مصدره القناتان الألمانيتان “ARD و ZDF” أي رابط للتأكد من صحة المعلومات هذه.

إلا أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال في تصريح سابق إن بعض الدول الغربية تقدم الدعم لمسلحي حزب العمال الكردستاني (PKK)، الذي تصنفه تركيا تنظيماً إرهابياً، وقال مسؤولون آخرون في الحكومة التركية، إن مواقف الدول الغربية تجاه محاولة الانقلاب كانت مخيبة للآمال.

قد يعجبك ايضا