الأطعمة السبعة التي يجب تجنبها أثناء انقطاع الطمث

الاتحاد برس

 

سن اليأس هو جزء طبيعي من عملية شيخوخة المرأة، لكنه يأتي مع مجموعة من الأعراض المنهكة.

ويمثل سن اليأس انتقالا طبيعيا في حياة المرأة، ولكن يمكن للأعراض البدنية، مثل الهبّات الساخنة والأعراض النفسية لمرحلة انقطاع الطمث هذه، أن تعيق النوم أو تخفض الطاقة أو تأثر على الصحة النفسية بشكل سلبي

ويصف انقطاع الطمث، أو سن اليأس، الفترة في حياة النساء عندما تتوقف الدورة الشهرية ولا يعدن قادرات على الحمل بشكل طبيعي.

وتبدأ الدورات الشهرية عادة في الانخفاض في الأشهر التي تسبق بدء انقطاع الطمث رسميا. ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكنها التوقف فجأة تماما مرة واحدة.

ويعد انقطاع الطمث جزءا طبيعيا من الشيخوخة لدى النساء ويبدأ عادة بين سن 45 و55 عاما حيث تنخفض مستويات هرمون الإستروجين لدى النساء.

ويشير الخبراء إلى أن بعض الأطعمة يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض أو تفاقمها، خاصة في ما يتعلق بالهبّات الساخنة والأرق.

وعادة ما يكون الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن فكرة جيدة، لكنه مهم بشكل خاص للنساء اللواتي شاركن أو مررن للتو بسن اليأس.

ويمكن للتغذية الجيدة أن تحدث تغييرا كبيرا في الشعور فيما يتعلق بأعراض انقطاع الطمث مثل تقلب المزاج والهبّات الساخنة والإرهاق، فضلا عن الانتفاخ واحتمال زيادة الوزن.

وتشمل أفضل الأطعمة التي يجب تناولها عندما تكون المرأة في سن اليأس، الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة والبروتينات الخالية من الدهون.

عادة ما تكون الأطعمة المصنعة غنية بالصوديوم وتحتوي على الكثير من السكريات المضافة، أو كليهما.

وتعد الأطعمة الطبيعية أفضل بكثير للصحة العامة وخاصة عندما تمر النساء بسن اليأس.

وترفع الأطعمة المصنعة نسبة السكر في الدم بسرعة ما قد يؤدي إلى حدوث هبّات ساخنة أثناء انقطاع الطمث، ويمكن قول الشيء نفسه عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

ولكن ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء انقطاع الطمث؟

طعام حار:الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التوابل يمكن أن تؤدي إلى التعرق والاحمرار وأعراض الهبّات الساخنة الأخرى وفقا للمعهد الوطني للشيخوخة.

وإذا لاحظت المرأة أنها تعاني من الهبّات الساخنة بشكل أسوأ بعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل، فيجب أن تحاول تقليلها أو الامتناع عنها تماما.

وربطت إحدى الدراسات التي أجريت على النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث في الهند الهبات الساخنة بتناول الطعام الحار ومستويات القلق.

مادة الكافيين :يمكن أن يكون للكافيين تأثير كبير على النساء أثناء انقطاع الطمث.

وأظهرت الدراسات أن أولئك الاتي يستهلكن الكافيين أكثر عرضة للإصابة بهبّات ساخنة ممن  لا يستهلكن الكافيين.

الكحول:الكحول هو عنصر آخر ثبت أنه يسبب الهبّات الساخنة لدى النساء. ومن غير المحتمل أن يكون لتناول بضعة أكواب من النبيذ أسبوعيا تأثير كبير، ولكن أولئك اللاتي يشربن بانتظام أكثر من الموصى به قد يلاحظن تفاقم الأعراض.

ويتداخل الكحول والكافيين أيضا مع النوم ما قد يؤدي إلى تفاقم الهبّات الساخنة والقلق أو الاكتئاب.

وإذا أدى انخفاض الموانع إلى الراحة في تناول الطعام، فقد يزيد وزنك أيضا.

وجبات سريعة:يوفر هذا الطعام راحة كبيرة للعديد من الأشخاص الذين لديهم حياة مزدحمة. وتميل هذه الأنواع من الأطعمة إلى أن تكون أكثر دهنية ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

والنساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بعد انقطاع الطمث. وبالإضافة إلى ذلك، تميل الوجبات السريعة إلى تعزيز زيادة الوزن ما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض انقطاع الطمث أيضا.

اللحوم الدهنية :اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة يمكن أن تخفض مستويات السيروتونين في الجسم.

ويمكن أن تؤدي هذه الأطعمة الدهنية إلى تفاقم أعراض انقطاع الطمث، ولذلك يجب البحث عن اللحوم الخالية من الدهون.

الكربوهيدرات المكررة:ترتبط الكربوهيدرات المكررة مثل الأرز الأبيض والمعكرونة والبطاطس بارتفاع سكر الدم وزيادة مقاومة الأنسولين.

ويمكن أن يؤدي هذا بدوره إلى حدوث هبّات ساخنة أسوأ وأكثر

قد يعجبك ايضا