الأمم المتحدة: سيتم الكشف عن هوية مرتكبي الجرائم في سوريا

الأمم المتحدة: سيتم الكشف عن هوية مرتكبي الجرائم في سورياالأمم المتحدة: سيتم الكشف عن هوية مرتكبي الجرائم في سوريا

الاتحاد برس:

أكد “الأمير بن زيد رعد الحسين” المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، أن عملية الكشف عن هوية مرتكبي جرائم الحرب في “الغوطة الشرقية” جارية في الوقت الحالي، وسيتم تحديد هوية كل من ساهم أو شارك العمليات العسكرية التي تعتبرها المحكمة الجنائية الدولية جرائم يستوجب معاقبتها ومحاكمتها.

وقال “الأمير بن زيد” أن الغارات الجوية والقصف المتواصل على مراكز المدنيين والأبرياء في منطقة “الغوطة الشرقية” السورية، من طرف قوات النظام السوري والحلفاء الروس والإيرانيين أيضا تعتبر جرائم ينبغي أن يتم احالتها على المحكمة الجنائية الدولية.

وفي سياق متصل، أورد المفوض السامي لحقوق الإنسان أنه يجب احالة النظام السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، لأن عرقلة سير العدالة وحماية المجرمين أمر غير مقبول تماما.

ويجري مناقشة الأوضاع في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بطلب خاص من بريطانيا، حيث يأمل آهالي سكان “الغوطة الشرقية” في الخروج بقرار في صالحهم، نظرا لاستمرار القصف واختراق الهدنة التي أقرها مجلس الأمن قبل أيام والمتعلقة بوقف إطلاق النار في سوريا لمدة 30 يوما.

قد يعجبك ايضا