الأمم المتحدة: ميانمار قد تصبح بؤرة لانتشار كورونا

الاتحاد برس

 

صرح المقرر الأممي الخاص بميانمار، توم أندوز، بأن هذا البلد قد يتحول إلى بؤرة لانتشار فيروس كورونا بوتائر فائقة.

وقال أندروز في تصريح لصحيفة “الغارديان” البريطانية إن “ميانمار قد تصبح بؤرة الانتشار فائق السرعة لكوفيد-19 مع كل تلك النسخ المعدية جداً، منها (دلتا) وغيرها، التي تعتبر خطيرة للغاية ومميتة للغاية ومعدية للغاية”.

وأشار إلى أن الدول المجاورة لميانمار يعيش فيها نحو ثلث سكان العالم، مُضيفاً أن العدد الدقيق للإصابات والوفيات بفيروس كورونا في ميانمار مجهول، حيث يعقد استهداف الصحفيين والأطباء من قبل العسكريين الحصول على معلومات دقيقة بشأن الأزمة.

وتابع أندوز: “نعلم أن هناك قفزة حادة. وهذا ارتفاع سريع جداً ومثير للقلق”. وقال المقرر الأممي: “في يانغون (أكبر مدن ميانمار) من المعتاد أن ترى 3 أنواع من الطوابير. واحد أمام الصرافات الآلية وآخر للحصول على الأوكسجين، وهذا أمر خطير جداً لأن الناس يتعرضون لإطلاق النار من جانب قوات ميانمار، والثالث الطوابير أمام المشارح”.

وحسب المعطيات الرسمية الصادرة عن سلطات ميانمار، فإن 4629 توفوا بسبب كوفيد-19 منذ 1 يونيو/ حزيران، لكن المراقبين يعتقدون بأن العدد الحقيقي أعلى بكثير.

وتجدر الإشارة إلى أن العسكريين استولوا على السلطة في ميانمار منذ 1 فبراير/ شباط الماضي، وتستمر في البلاد احتجاجات ضد الحكم العسكري واشتباكات بين محتجين وقوات الأمن.

قد يعجبك ايضا