الإخوان المسلمون يتبرأون من “عبيدة النحاس” بعد سلسلة لقاءات له مع الإدارة الذاتية في القامشلي

الإخوان المسلمون يتبرأون من “عبيدة النحاس” بعد سلسلة لقاءات له مع الإدارة الذاتية في القامشلي

الاتحاد برس :

تبرأت جماعة “الإخوان المسلمين” في سورية من القيادي”عبيدة نحاس” الذي يترأس حالياً “حركة التجديد الوطني” المعارضة، وذلك بعد زيارته لمناطق سيطرة الإدارة الذاتية في شمال سورية.

وذكر بيان لجماعة الإخوان المسلمين أنه “تؤكد جماعة الإخوان المسلمين في سورية أن عبيدة نحاس استقال من الجماعة في عام 2014، وأنه لا يمثلها في أي لقاءات أو أنشطة يقوم بها حاليًا أو في المستقبل، ولم تعد له أي علاقة بالجماعة منذ ذلك الوقت”.

وكان قد دخل وفد إلى شمال سورية من معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كُردستان العراق منذ نحو أسبوع ، ضم كلاً رئيس حركة التجديد الوطني عبيدة النحاس و من مدير المكتب التنظيمي لتيار الغد السوري علي العاصي، إضافة إلى مدير مكتب تيار الغد في العاصمة المصّرية “القاهرة” قاسم الخطيب ، ومدير العلاقات العامة للتيار سلوم محيمد ، ومدير مكتب التيار في تركيا إسماعيل بوبي ، ومدير مكتب التيار في عاصمة إقليم كُردستان “أربيل” حمد العبود ، وأجروا عدة لقاءات مع قياديي الإدارة الذاتية العسكريين والسياسيين.




يذكر أنه لعب نحاس أدواراً بارزة في جماعة الإخوان المسلمين سابقاً، ودخل المجلس الوطني والائتلاف عن كتلة “الإخوان”، وشارك في مفاوضات “جنيف 2″، قبل أن يأخذ منحى مغايراً ، و مؤخراً أسس نحاس “حركة التجديد الوطني”.

إلى جانب ذلك  ، لا يمكن معرفة دوافع هذه اللقاءات مع الإدارة الذاتية دون معرفة الموقف الأساسي لـ “عبيدة نحاس” من الإدارة الذاتية والقضية الكُرديّة بشكلٍ عام ، خاصة أنّ تهمة الاٍرهاب أصبحت تُلاحق الإخوان المسلمين وقيادتهم من عدة دول لهذا يلجاً بعض أعضائها إلى تغير انتماءاتهم المعلنة وتشكيل أجسام سياسية جديدة بأسماء مختلفة ولكن ذات خلفية تابعة للإخوان المسلمين.

قد يعجبك ايضا