الإدارة الذاتية تلتقي الحكومة السويدية وتتحدث عن تجربتها في إدارة شمال سوريا

الإدارة الذاتية تلتقي الحكومة السويدية وتتحدث عن تجربتها في إدارة شمال سورياالإدارة الذاتية تلتقي الحكومة السويدية وتتحدث عن تجربتها في إدارة شمال سوريا

الاتحاد برس:

التقت ممثلية الإدارة الذاتية في السويد مع مسؤولي وزارة الخارجية السويدية، وذللك بهدف رفع مستوى العمل الدبلوماسي وتقوية العلاقات وتأمين الدعم للإدارة الذاتية في شمال سورية.




وضم وفد الإدارة الذاتية كلاً من سينم محمد ممثلة الإدارة الذاتية في أوربا و ستير كرداغي ممثل الإدارة الذاتية في السويد و آزاد حيدري مسؤول المشاريع الإغاثية في ممثلية الإدارة الذاتية في السويد ، ومن جانب وزارة الخارجية السويدية حضر كل من مسؤول الملف السوري في الحكومة السويدية وموفدها إلى محادثات جنيف ومسؤول الملف الكردي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا نيكولاس كيبوند، مسؤول ملف الشرق الأوسط وشمال في الحكومة السويدية كارل جون وينبرغ ، وفقاً لما ذكرته مصادر إعلامية تابعة للإدارة الذاتية.

وتناول ممثلو الإدارة الذاتية في اللقاء ، تجربة الإدارة الذاتية في حكم المنطقة من خلال مؤسساتها المدنية والعسكرية ، وعن الوضع الإنساني للنازحين والمدنيين في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية وكيفية تقديم سبل الدعم لهم.

ومن جانبه ، أكّد “نيكولاس كيبوند” على دعمه ومساندته لحقوق الشعب الكُردي و وقوف بلاده بجانب القضية الكُردية، ملمحاً لمعرفته العميقة بالشعب الكُردي وزيارته لبعض مناطق الشمال السوري أثناء شغله كمنصب سفير السويد في سوريا.

وشدد “كيبوند ” على ضرورة التنسيق بين مكاتب الأمم المتحدة المتواجدة في مختلف مناطق الشمال السوري وبين مؤسسات الإدارة الذاتية هناك في مختلف الملفات الإنسانية والإغاثية وموضوع اللاجئين.

كما قال “كيبوند” إنّ “المجتمع الدولي لم يصل لحلول عملية للأزمة السورية وذلك بسبب عدم مشاركة جميع أطياف المجتمع السوري في هذه المحادثات، ومحاولات بعض الدول الإقليمية لفرض بعض الأطياف والأطراف وإقصاء بعضها الآخر ” منوهاً أنّ ” بلاده ترى حل الأزمة السورية لن يتحقق إلا عبر الشرعية والقرارات الدولية وبمشاركة كل الأطياف السورية”.

وكانت الإدارة الذاتية قد افتتحت في 17 أبريل / نيسان 2016 ممثلية لها في السويد.

قد يعجبك ايضا