الإدارة الذاتية: سنستورد القمح ما لم يكن إنتاجه المحلي كافيًا

الاتحاد برس

 

قال سلمان بارودو، الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، اليوم الخميس، إنهم يولون أهمية لتأمين كميات كافية من القمح للبذار والطحين.

وأضاف أن “الإدارة مستعدة لاستيراد القمح لسد احتياجات المنطقة في حال لم يكن الانتاج المحلي كافياً”، وفق “نورث برس”

وبدأ مزارعو عدة مناطق في شمال وشرقي سوريا بتوريد إنتاجهم لـ 26 مركزاً مجهزاً لاستلام مادة القمح بشكل مباشر من المزارعين في مناطق شمال وشرق سوريا.

وقال الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة إن لجان الاستلام تتساهل مع نوعيات القمح المسوقة من حيث جودة الحبوب ونسبة الشوائب.

وتصل نسبة الشوائب المسموح بها خلال هذا العام حتى 23%، بينما كانت دون 15% في الأعوام السابقة، وفق هيئة الاقتصاد والزراعة.

ومنتصف أيار/مايو الماضي، حددت الإدارة الذاتية تسعيرة شراء القمح بـ 1150 ليرة سورية، بينما بلغ سعر شراء الشعير 850 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد.

وجاء تحديد التسعيرة، بحسب تصريحات لمسؤولين في الإدارة، مراعياً للظروف العامة للموسم الحالي، وما يمر به محصول القمح من جفاف وقلة أمطار وانخفاض المساحات المروية.

وفي تصريح سابق، توقع “بارودو” أن لا يتجاوز إنتاج موسم القمح 400 ألف طن، أي حوالي ثلثي احتياجات شمال وشرق سوريا والتي تتراوح بين 500 و600 ألف طن سنوياً.

 

قد يعجبك ايضا