الإعدام لـ16 متهمًا بتفجير حافلة شرطة في مصر

الاتحاد برس

 

أصدر القضاء المصري اليوم الخميس، حكمًا بإعدام 16 متهمًا بتفجير حافلة شرطة، في مدينة “رشيد” بمحافظة البحيرة، شمالي مصر.

وقضت محكمة جنايات دمنهور، بإعدام 16 متهمًا من المنتمين لجماعة “الإخوان” الإرهابية، بينهم مسؤول المكتب الإداري لإخوان البحيرة في قضية تفجير حافلة الشرطة، لمركز رشيد، عام 2015.

وكان الحادث أسفر عن وفاة 3 أمناء شرطة وإصابة 39 آخرين من أمناء وأفراد الشرطة، بحسب موقع “بوابة الأهرام”.

وانفجرت عبوة ناسفة زرعها المتهمون، عام 2015، في حافلة تابعة لمديرية أمن البحيرة، أثناء مروره بمنطقة محلة الأمير التابعة لمركز رشيد، مما أسفر عن وفاة ثلاثة أمناء الشرطة، من قوة مركز شرطة رشيد، وإصابة 39 آخرين بكسور وشظايا متفرقة بالجسم، وتهشم الجانب الأيمن وزجاج الحافلة بالكامل.

ووجهت نيابة أمن الدولة العليا للمتهمين، تهم الانضمام وقيادة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والانضمام إلى جماعات العمل النوعي المسلحة، وتمويل جماعة إرهابية.

كما وجهت النيابة العامة إلى 8 من المتهمين تهم الاشتراك مع آخرين مجهولين فى قتل 3 أمناء الشرطة عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، وحيازة أسلحة ومفرقعات بدون ترخيص.

قد يعجبك ايضا