الإكسبرس: تسعون في المئة من الجهاديين العائدين إلى بريطانيا قد يعودون للفتال مرة أخرى

ISIS-672614الاتحاد برس:

الإكسبرس: تسعون في المئة من الجهاديين العائدين إلى بريطانيا قد يعودون للفتال مرة أخرى

كتب الصحفي، فنسنت وود، في صحيفة صنداي الإكسبرس البريطانية* اليوم الأحد تحت عنوان “ما يقارب من 90% من الجهاديين العائدين إلى المملكة المتحدة قد يكونوا أحراراً للقتال مرة أخرى”، قال فيه إن نسبة الجهاديين الذين تمت إدانتهم من قبل القضاء بعد عودتهم من سورية هي واحد من ثمانية أشخاص، في حين بلغ مجموعهم الكلي أربعمائة شخص، حسب التقرير الذي اطلعت عليه الاتحاد برس وتنشر هنا محتواه باللغة العربية.

وأضاف الكاتب إن عدد الأشخاص الذين أدانتهم وزارة الداخلية البريطانية بلغ فقط أربعة وخمسين شخصاً، اشتبه بتورطهم في القتال إلى جانب تنظيمات جهادية في سورية أو في العراق، إلا أن التقارير الأمنية أشارت إلى أن عدد المتورطين من حاملي الجنسية البريطانية والذين عادوا -بالفعل- إلى المملكة المتحدة، لا يقل عن أربعمائة شخص، أغلبهم قاتل إلى جانب جماعات مسلحة بما فيها داعش والقاعدة، منذ العام 2012.

وأوضح “فنسنت وود” في تقريره الذي تعرض الاتحاد برس محتواه هنا باللغة العربية، إن المتحدث باسم وزارة الداخلية اللورد “كين إيلي” كشف تلك المعلومات رداً على سؤال في البرلمان البريطاني، ووصف الكاتب هذه المعلومات بأنها “منخفضة جداً لدرجة تثير الفزع”؛ ونقل الكاتب عن النائب في البرلمان البريطاني عن حزب العمال، خالد محمود، لصحيفة التيليغراف قوله إن الحالة التي تعيشها بريطانيا “شيء من الفوضى.. والحكومة لم تستطع السيطرة عليها”.

وبدوره قال الرئيس السابق لمكتب الأمن القومي لمكافحة الإرهاب في المملكة المتحدة، كريس فيليبس، إن “عدد الأشخاص البريطانيين الذين غادروا إلى سورية أو عادوا منها غير محدد في الواقع”، مضيفاً إن هناك “العديد من الطرق للذهاب والعودة تجنب الشخص الوقوع في شك الحكومة بالمشاركة في الأعمال القتالية هناك، وذلك عبر الحافلات والمعابر غير الرسمية”، وييروي الكاتب البريطاني “فنسنت وود” قصة “جيانلوكا توماسيلي” الذي يقال إنه استطاع الحصول على وظيفة في شركة سيارات رغم مزاعم سفره إلى سورية بعد اعتناقه الإسلام، وقد اكتشف تورطه بالعمل مع “داعش بعد تشريب وثائق سرية سربت للتنظيم”.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية في معرض رده بجلسة البرلمان البريطاني إن “كل من يعود من سورية أو العراق من المتوقع خضوعه لتحقيق من أجل تحديد ما إذا كان يشكل تهديداً أم لا”، وأضاف “عليهم أن يتأكدوا بأننا سنتخذ أقصى الاجراءات الممكنة لحماية أمننا القومي”، وتابع بالقول “لدينا الكثير من الطرق لعرقلة سفرة المتشددين إلى مناطق الصراع، وسنعمل على إدارة المخاطر التي يشكلها العائدون من تلك المناطق”.

______________________________

ISIS-672619

(*) المصدر:
VINCENT WOOD – SUNDAY EXPRESS
REVEALED: Almost 90% of jihadis who return to UK could be FREE to fight again

قد يعجبك ايضا