الإمارات: استعانة قطر بتركيا وإيران تصعيد يظهر أنها مرتبكة ومتخبطة

الإمارات: استعانة قطر بتركيا وإيران تصعيد يظهر أنها مرتبكة ومتخبطةالإمارات: استعانة قطر بتركيا وإيران تصعيد يظهر أنها مرتبكة ومتخبطة

الاتحاد برس:

علّق وزير الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش اليوم الخميس 8 حزيران/مايو على التصعيد الجديد من جانب قطر وطلبها الحماية من تركيا وإيران في ظل عزلتها العربية بالقول إن ذلك يظهرها “مربكة ومتربكة”، معتبراً طلبها تلك الحماية “فصلاً جديداً مأساوياً هزلياً”، وجاء التعليق في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وأضاف قرقاش: “طالما تدخل الشقيق، المربك والمرتبك، في شؤون العرب مقوضاً استقرارهم، متناقضاً بين ممارسته الداخلية وسياسته تجاههم، والآن خلاصه في الدعم الخارجي”، وأكد أن “على دولة قطر أن تتعامل بحكمة لا بتصعيد، وأن تراجع حساباتها لصالح موقعها الطبيعي في محيطها، لأن الهروب إلى الأمام وطلب الحماية الخارجية لا يمثلان الحل”؛ وقال بتغريدة اخرى: “الحكمة ومعالجة مشاغل الأشقاء، هو الطريق الصحيح لحل الأزمة ويسهل مهمة الوساطات، فغريب من يطلب احترام استقلاليته ويهرع للحماية الطورانية”.

وعبر وزير الخارجية الإماراتي عن استغرابه من وقوف “الإيراني والتركي والحمساوي والثوري والحزبي والإخونجي” مع “الشقيق.. ويسعى الخليجي والعربي بأن يغير الشقيق مساره”؛ داعياً الساسة في دولة قطر إلى “تغليب العقل والحكمة ونبذ المكابرة والعناد، فالتصعيد لا ينفع والاستقواء بالخارج لا يمثل حلاً، المخرج في منهج جديد شفاف صادق”.

من جانبها نورة الكعبي وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي قالت بمداخلة تلفزيونية إن “تصعيد قطر غير معروف النتائج، وهي نعاني منذ 20 سنة من إزدواجية قطر على كل المستويات، وعقدة الدولة الصغيرة تدفع بقطر إلى الكلام عن القوات التركية، وسياسته الحالية تخبطية”.

قد يعجبك ايضا