الإمارات تدشن أول مشروع مستقل للطاقة الشمسية في أوزبكستان

الاتحاد برس

دشنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” محطة نور نافوي للطاقة الشمسية في دولة أوزبكستان، وتأتي تلك المحطة كأول مشروع مستقل للطاقة الشمسية يتم تمويله بنجاح في الدولة.

وصرح شوكت ميرزيوييف، رئيس جمهورية أوزبكستان، بأن هناك خطة موضوعة للأعوام الخمسة المقبلة تستهدف زيادة معدل النمو الاقتصادي للبلاد بمقدار 1.5 مرة، ورفع إجمالي الناتج المحلي إلى 100 مليار دولار، حسبما ذكر موقع “مباشر”.

وتتضمن تلك الخطة إطلاق آلاف المشاريع الصناعية الجديدة المتوسطة والكبيرة الحجم، ما سيرفع حجم الطلب على الكهرباء إلى 100 مليار كيلوواط ساعي، بزيادة مقدارها 30 مليار كيلوواط ساعي على حجم الطلب الحالي، لذلك جاءت تلك الخطط لتشمل إصلاحات ومشاريع جديدة في قطاع الطاقة الكهربائية.

من جانبه، قال سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي ورئيس مجلس إدارة “مصدر”، إن هذا المشروع وغيره من مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي تقوم “مصدر” بتطويرها في مناطق متعددة بأوزبكستان، تسهم في نمو القطاع الصناعي وخلق فرص عمل تسهم في النمو الاقتصادي والاجتماعي، بما يعزز التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

يشار إلى أن محطة نور نافوي تبلغ قدرتها الإنتاجية 100 ميغاواط، وتعتبر أول محطة طاقة شمسية كهروضوئية على مستوى المرافق الخدمية في أوزبكستان، وعند تشغيلها بشكل كامل، سوف توفر المحطة الطاقة لنحو 31 ألف منزل وتسهم في تفادي إطلاق 150 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا.

وكانت شركة “مصدر” قد وقعت عام 2019 اتفاقية مع الشركة الوطنية للكهرباء في أوزبكستان والحكومة الأوزبكية لتصميم وتمويل وبناء وتشغيل محطة الطاقة الشمسية، وأسست الشركة محطة نور نافوي كشركة محلية لتسليم وتشغيل المحطة، وسوف تتولى الشركة مهمتي التشغيل والصيانة لمدة 25 عاما.

قد يعجبك ايضا