الإمارات تستعد لإطلاق أول قمر اصطناعي نانومتري بيئي

الاتحاد برس

تستعد الإمارات لإطلاق أول قمر اصطناعي نانومتري بيئي “دي إم سات1″، على متن صاروخ الإطلاق الروسي “سويوز 2.1 إي” من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان، غدا السبت.

ووفقًا للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، اكتملت الاختبارات والاستعدادات الأخيرة والنهائية لعملية الإطلاق والتي ستتم غدا في الـ10:07 صباحًا بتوقيت الإمارات.

وسينفصل القمر عن الصاروخ بعد الإطلاق في الـ 2:20 بعد الظهر، حيث سيتم استقبال أول إشارة منه الثالثة عصراً، للتأكد من نجاح المهمة وبدء مهمة عمل القمر التي تتجاوز 3 أعوام.

ويعقب نجاح الإطلاق وانفصال القمر الاصطناعي مرحلة اختبار الأجهزة العلمية التي يحملها ويجريها مهندسو مركز محمد بن راشد للفضاء، ويبلغ عددها 3 أجهزة، أحدها للتصوير والآخران أنظمة استشعار لعمليات رصد الغازات الدفيئة، فيما ستستمر الاختبارات بين 2 ــ 3 شهور، للتأكد من كفاءتها.

ومن المقرر استقبال البيانات والصور منه خلال هذه الفترة والتعامل معها وتحليلها للاستفادة مما ستوفره من بيانات.

ويأتي القمر”دي إم سات 1″ كثمرة تعاون بين بلدية دبي ومركز محمد بن راشد للفضاء، وفرق بحثية محلية وعالمية، متمثلة بمختبر تطوير الأنظمة الفضائية في جامعة “تورونتو” في كندا، الذي قام بتصنيعه لمدة 18 شهراً.

ويستهدف القمر الذي يتمتع بأحدث تقنيات الرصد الفضائي البيئي في العالم، رصد وتجميع وتحليل البيانات البيئية وقياس ملوثات الهواء والغازات الدفيئة، وتطوير خرائط لتركيز وتوزيع الغازات الدفيئة في دبي والإمارات بشكل عام، فضلا عن دراسة التغييرات الموسمية لهذه الغازات ومراقبتها.

 

قد يعجبك ايضا