الاتحاد الأوروبي لن يدعم إعادة إعمار سوريا إلا بانتقال سياسي

الاتحاد برس

 

قال مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل، إن على الاتحاد الأوروبي الاستمرار في ممارسة الضغط، ولن يرفع العقوبات ويدعم إعادة الإعمار في سوريا قبل بدء الانتقال السياسي.

وأكد بوريل في كلمة ألقاها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي لمناقشة الأزمة في سوريا يوم أمس الثلاثاء، عدم التخلي عن تطبيق العقوبات المفروضة على السلطة السورية، قبل بدء الانتقال السياسي.

وأضاف المسؤول الأوروبي: “علينا أن نؤكد مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون دعمنا للإسهام في إيجاد حل سياسي بالتوافق مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254. “وكالة أنباء لوسا البرتغالية

وأشار إلى أن التركيز على الانتقال السياسي قبل العقوبات سيكون مفادًا لرسالة مؤتمر بروكسل. موضحًا أنه سيكون رئيسًا مشتركًا في 25 من الشهر الحالي، للمؤتمر الخامس حول مستقبل سوريا.

وشدد على أن العملية السياسية يجب أن تمضي قدمًا بالتزامن مع إقرار دستور جديد وإجراء انتخابات حرة.

وأضاف بوريل، “يمكننا تقديم مساعدة والتركيز على إعادة إعمار سوريا جديدة، نحن على استعداد لمنح دعمنا، لكن العمل بطريقة عادية ليس خيارنا، يجب إجراء التحقيقات في قضايا المفقودين باستخدام الآلية الدولية”.

ويخضع مسؤولون في سُلطة دمشق، لعقوبات أوروبية منذ بداية الثورة السورية.

قد يعجبك ايضا