الاتحاد الأوروبي يرفض شراكة الأسد في محاربة داعش

39

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، على أن نظام الأسد لا يمكن أن يكون شريكاً في محاربة تنظيم داعش، مرجعين ذلك إلى سياساته وأفعاله، جاء ذلك في بيان صدر عن مجلس الاتحاد الأوروبي، الذي اجتمع اليوم، في لوكسمبورغ، على مستوى وزراء الخارجية.

وطالب الوزراء خلاله بضرورة أن تنفذ الغارات الروسية “في إطار تنسيق وثيق”، مع عمليات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، كما طالبوا روسيا “بالتوقف فوراً عن انتهاكاتها للمجال الجوي السيادي للدول المجاورة”.

وأكد وزراء الخارجية أن الأسد يجب أن “يرحل عاجلاً أو آجلا”، وجددوا دعمهم “المعارضة المعتدلة”، لدورها الحيوي في محاربة التطرف وفي عملية الانتقال السياسي، وحملوا النظام في سورية المسؤولية الكبرى عن 250 ألف ضحية للصراع والملايين من المشردين.

من جانبها قالت المفوض الأوروبي المسؤول عن الشؤون الخارجية والأمن، “فيديريكا موغيريني”، اليوم الاثنين، إنه” على روسيا أن تكون واضحة الموقف في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في سورية”.

قد يعجبك ايضا