الاتحاد الأوروبي يطالب روسيا بالالتزام وخفض التوتر في المنطقة

الاتحاد برس 

 

أكدّ مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن العلاقات مع روسيا وصلت إلى “أدنى مستوى لها”، مطالبًا موسكو بتنفيذ التزاماتها وخفض التوتر بالمنطقة.

وقال بوريل إن “علاقتنا مع روسيا تضعف وهي في الحد الأدنى بسبب الأحداث الأخيرة علي الحدود مع أوكرانيا ولأسباب كثيرة منها الأزمة الدبلوماسية مع التشيك وقضية المعارض أليكسي نافالني“.

كما أشار إلى أن “التدخل الروسي العسكري في أوكرانيا والضم غير الشرعي للقرم أضرّا بالوضع الأمني في المنطقة”، مطالبًا “روسيا بتنفيذ التزاماتها وخفض التوتر بالمنطقة”.

ولفت بوريل  إلى أن “روسيا لم تظهر أي نية لإنهاء الصراع بالمنطقة”، موضحًا “الاتحاد الأوروبي مستعد لاستمرار التواصل مع روسيا ونحتاج ذلك في عدة قضايا مثل الاتفاق النووي”، وتابع “علينا الاستعداد لفترة طويلة وصعبة في العلاقات مع روسيا”.

يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، وبلدان الاتحاد الأوروبي، تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، وعودة شبه جزيرة القرم إلى الوطن الأم في آذار من عام 2014، وفرض الغرب عقوبات على روسيا.

قد يعجبك ايضا