الاعتداء على شاب حلبي في اللاذقية لمعارضته “الانتخابات”

الاتحاد برس _ خاص

 

شهد حي المشروع السابع في اللاذقية مساء أمس الاثنين، اعتداءًا على شاب نازح من مدينة حلب، بسبب رأيه وموقفه السياسي تجاه السلطة و”الانتخابات السورية” التي تنطلق يوم غدٍ الأربعاء.

وبحسب مراسل “الاتحاد برس”، فإن مجهولين اعتدوا على الشاب “محمد الأنكري” البالغ “26 عاماً” في تمام الساعة الثامنة والنصف مساءً داخلَ  حي المشروع السابق وسط اللاذقية، مُستغلين انقطاع الكهرباء في المنطقة، دونَ أن يشعر أحد من السكّان، ماأدى إلى كسر في يده اليسرى، وجروح طفيفة في رأسه.

صديق “محمد” يقول ل“الاتحاد برس” أن تهديدات بالقتل وصلت لصديقه في الآونة الأخيرة، خلال رسائل يومية على صفحته الشخصية في “فيسبوك” من قِبَل حساب وهمي، إضافة إلى شتائم لحقته وعائلته، وذلك بسبب معرفتهم بتوجهه السياسي.

ويضيف صديق “محمد”، أن رسالة من بين الرسائل تقول أنه في حال لم يشارك الشاب الحلبي في “الانتخابات” ومن ثمَّ ينشر صورة اصبعه مع الحبر الأزرق في مركز الاقتراع، فإن ذلك سيوصله وعائلته إلى “الهاوية”.

يُذكر أن “الانتخابات الرئاسية” تنطلق في سوريا يوم غدٍ الأربعاء، وتشهد محافظة اللادقية تكثيف أمني منذُ أمس الاثنين، وخصوصاً في أحياء الصليبة والرمل الفلسطيني، من خلال دوريات ثابتة ومتحركة، إضافة إلى حواجز “طيارة”.

قد يعجبك ايضا