الاقتصاد الأرجنتيني إلى انكماش قياسي قدره 19.1%

الاتحاد برس

 قالت وكالة الاحصاء الرسمية في الأرجنتين يوم الثلاثاء إن اقتصاد البلاد انكمش 19.1 بالمئة في الربع الثاني من 2020 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، مع تضرر الإنتاج والطلب بشدة من جائحة فيروس كورونا.

وهذا هو أعمق هبوط فصلي لثاني أكبر اقتصاد في أمريكا الجنوبية منذ بدء الاحتفاظ بسجلات، لكنه أفضل بشكل طفيف من متوسط توقعات محللين لانخفاض قدره 19.9 بالمئة.

وجاء بينما فرضت حكومة الأرجنتين إجراءات صارمة للعزل العام في منتصف مارس آذار لكبح انتشار الفيروس. وأكدت البلاد أكثر من 640 ألف إصابة بالفيروس وحوالي 13 ألف و500 وفاة.

وتشهد الأرجنتين، وهي منتج رئيسي للحبوب، ركودا منذ 2018. وتراجع اقتصادها 5.2 بالمئة في الربع الأول من العام ومن المتوقع أن ينكمش بحوالي 12 في المئة هذا العام، وفقا لتوقعات للبنك المركزي والحكومة.

وفرضت الحكومة الإغلاق في 20 مارس، وبينما تم تخفيفه ، فإنه يظل ساريًا حتى 11 أكتوبر على الأقل ، مع استمرار الأرجنتين في ذروتها من حيث عدد الحالات اليومية. وسجلت البلاد أكثر من 400 حالة وفاة خلال 24 ساعة يوم الاثنين.

وكان استطلاع أجرته رويترز شمل 14 محللا محليا وأجنبيا قبل الخلوص لهذه البيانات توقع انكماشا في المتوسط ​​بنسبة 19.9 بالمئة في الفترة من أبريل نيسان إلى يونيو حزيران ومتوسط ​​تقدير بانخفاض 19.6 بالمئة. كان الانخفاض في الربع الثاني أعمق من البرازيل المجاورة ، رغم أنه أفضل من بيرو التي تضررت بشدة.

وقالت الخبيرة الاقتصادية ناتاليا موتيل من شركة Libertad y Progreso الاستشارية: “قيود العزلة القوية التي فُرضت منذ النصف الثاني من شهر مارس والتي استمرت حتى شهر أغسطس كانت لها تكلفة اقتصادية كبيرة على الدولة بأكملها”.

من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الأرجنتيني، الذي انخفض بنسبة 5.2٪ في الربع الأول من العام ، بنحو 12٪ هذا العام ، وفقًا لاستطلاع للبنك المركزي وتوقعات حكومية.

رويترز

قد يعجبك ايضا