“الانتخابات الرئاسية” في سوريا تبدأ وسط مقاطعة محلية ودولية

الاتحاد برس

 

بدأت اليوم الأربعاء 26 من أيار، انتخابات منصب رئيس الجمهورية في سوريا باستثناء مناطق شمال شرقي وشمال غربي سوريا وقرى من حافظة درعا.

ووسط رفض دولي وأممي، يشارك شكليًا مرشحان مغموران إلى جانب رأس السلطة السورية” بشار الأسد”

وأعلن وزير الداخلية في حكومة دمشق ” محمد رحمون” خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء، عن وجود 12 ألف و102 مركز انتخابي في عموم المحافظات الواقعة ضمن مناطق سيطرة دمشق.

وبحسب “رحمون”، يحق لـ 18 مليون و107 آلاف و109 مواطنين “الانتخابات” داخل وخارج سوريا.

يشار إلى عدم وجود “انتخابات” في المناطق الخارجة عن سيطرة دمشق ، خاصة في شمال غربي سوريا، حيث ينتشر حراك شعبي رافض للانتخابات.

وفي 21 من أيار الحالي، وجّه  رئيس “الائتلاف الوطني السوري”، “نصر الحريري”، رسالة إلى 75 دولة وسبعة منظمات دولية، بخصوص ما وصفها بمسرحية الانتخابات غير الشرعية.

كما أعلن “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، الذراع السياسية لـ”الإدارة الذاتية”، وأكبر مظلة سياسية في شمال شرقي سوريا، عدم مشاركته في الانتخابات التي يجريها النظام السوري.

وصرح المجلس، عبر بيان نشره في 24 من أيار الحالي، أنه “غير معني بأي انتخابات لا تحقق أهداف السوريين في حياتهم وحقوقهم وحضورهم السياسي، ولن يكون طرفًا في أي إجراء انتخابي يخالف القرار الأممي “2254”

وسبق أن أصدر مجلس عشيرة درعا، في 21 من أيار الحالي، بيانًا حض فيه السوريين على عدم المشاركة بالانتخابات الرئاسية، واصفًا إياها بـ”المسرحية الهزلية”.

قد يعجبك ايضا