الانفلات الأمني يثير استياء الطراطسة وموالون يتهمون قادة الفروع الأمنية

12003178_173725989631498_6640604654760853494_n
الصورة تعبيرية

انتقد مؤيدون للنظام ماوصفوه بالانفلات الأمني الذي تعيشه مدينة طرطوس إثر تكرر عمليات السطو على المنازل والمحلات التجارية، حيث حملت إحدى الصفحات الموالية في المحافظة قادة الفروع الأمنية كامل المسؤولية عن حالة الانفلات الأمني فيها.

وفي منشور لها حمل عنوان “الأمن ينكح في طرطوس”. اعتبرت الصفحة أن تكرار حوادث السرقة في نفس المنطقة، يعود لتغاضي الأمن عن معظم الجرائم المرتكبة في المنطقة، أو لأنهم لا يستطيعون معاقبة الغاعلين، لكونهم من أبناء المسؤولين.

وأشارت الصفحة وفق ماسماها القائمون عليها بصفحة “الفساد في طرطوس”، إلى أن “تكرار حوادث السرقة في المنطقة نفسها لمرات متتالية يعود إلى ثلة من متعاطي المخدرات، تعتدي بالضرب على المدنيين دون حسيب أو رقيب، كان آخرها البارحة، عندما قام هؤلاء بسرقة شاحنة من منطقة “الكورنيش الشرقي”، موجهين تساؤلاتهم الى قادة الفروع الامنية، “هل أنتم لا تستطيعون مع هؤلاء الحثالة سبيلاً، أم أنتم تعلمون وتغضون البصر؟، فإن كان كذلك فهنا تكمن الكارثة.

قد يعجبك ايضا