البرتغالي كوستا ينتقد هولندا بسبب التزامها بالاتحاد الأوروبي

الاتحاد برس

أفاد رئيس الوزراء البرتغالي “انطونيو كوستا” أمس الجمعة أن محاولة هولندا عرقلة الدعم الاقتصادي لمحاربة الفيروس التاجي تثير تساؤلات بشأن مستقبل الاتحاد الاوروبي.

وأكد “كوستا” بأنه: “إذا لم تتمكن أوروبا في ظل هذه الظروف من ضمان استجابة مشتركة لهذا التحدي فهذه علامة على القلق الشديد لأولئك الذين يؤمنون بأوروبا”.

وتساءل كوستا عما إذا كان “هناك من يريد استبعاده” من الاتحاد الأوروبي أو منطقة اليورو التي تضم 19 دولة.

وأضاف: “هناك دولة واحدة على الأقل في منطقة اليورو تقاوم فهم أن اقتسام عملة مشتركة يعني مشاركة جهد مشترك”.

يشار أن تعليقات “كوستا” جاءت بعد يوم واحد من موافقة وزراء مالية الاتحاد الأوروبي على دعم اقتصادهم المتضرر ب نصف تريليون يورو نتيجة كورونا.

يذكر أنه تم التوصل إلى الاتفاقية بعد أن ساعدت ألمانيا وفرنسا في إنهاء معارضة هولندا فيما يتعلق بمسألة ربط الظروف الاقتصادية بالائتمان الطارئ للحكومات التي تتغلب على آثار الوباء.

قد يعجبك ايضا