البغدادي يدعو لقتال تركيا والسعودية ويتجاهل إيران

البغدادي يدعو لقتال تركيا والسعودية ويتجاهل إيرانالبغدادي يدعو لقتال تركيا والسعودية ويتجاهل إيران

الاتحاد برس:

نشرت “مؤسسة الفرقان” الإعلامية التابعة لتنظيم داعش تسجيلاً جديداً لزعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، تحدث فيه عن العمليات العسكرية للقوات العراقية في محيط مدينة الموصل، وأقر بمقتل قادة من التنظيم ومنهم “أبو محمد العدناني وأبو محمد الفرقان”، ودعا إلى تنفيذ هجمات ضد تركيا والسعودية والدول الغربية، وتجاهل في كلمته الحديث عن إيران بشكل مباشر أو غير مباشر.




ومدة التسجيل الجديد 31 دقيقة، وهو الأول منذ أكثر من عام، ووجه سيلاً من الاتهامات لأهالي العراق الذين رفضوا التنظيم فقال “إنهم استمرؤوا الذل والهوانة”، وقال إن البديل عن وجود تنظيمه هو وجود ميليشيا الحشد الشعبي، التي وصفها بـ “القوات الرافضية”، وذكر في كلمته: “يا أهل نينوى عامة، وأيها المجاهدون خاصة… إياكم والضعف عن جهاد عدوكم ودفعه”، وأضاف أن “ثمن بقائكم في أرضكم بعزّكم أهون بألف مرة من ثمن انسحابكم عنها بذلّكم”.

وأفرد البغدادي وقتاً طويلاً للحديث عن دور “تركيا العلمانية الكافرة” في محاربة التنظيم، وذلك في إشارة إلى عملية “درع الفرات”، وقال: “أيها الموحدون لقد دخلت تركيا اليوم في دائرة عملكم ومشروع جهادكم، فاستعينوا بالله واغزوها، واجعلوا أمنها فزعاً، ورخاءها هلعاً، ثم أدرجوها في مناطق صراعكم الملتهبة”، معتبراً أن تركيا تسعى إلى “تحقيق مصالحها وأطماعها في شمالي العراق وأطراف الشام”، وذلك بعد إعلان مسؤولين أتراك في أكثر من مناسبة رغبة بلادهم المشاركة في معركة تحرير الموصل.

وانتقد “البغدادي” المملكة العربية السعودية ومحاولته “تحويل البلاد نحو العلمانية”، وتحدث أيضاً عن “جماعة الإخوان المسلمين” ودورها في كل من سورية والعراق وليبيا وتونس، وأشاد بدور الجماعات التابعة للتنظيم حول العالم، وخصص بذلك “ولاية سرت”، معتبراً أن دور عناصر في “سرت” كان فعالاً في لفت نظر الأوروبيين عن التنظيم في سورية والعراق، وقال إن “من لا يستطيع الهجرة إلى الشام والعراق فليتوجه إلى تلك الجماعات”.

https://soundcloud.com/ghik-ukjhg/mpw22

قد يعجبك ايضا