البيت الأبيض نحو منع حيازة السلاح بعد الهجمات الأخيرة

الاتحاد برس

 

قالت صحف أميركية أن البيت الأبيض يسعى إلى إصدار أوامر تنفيذية تتعلق بتقنين حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة، بعد حادثي إطلاق نار خلال أسبوع واحد، قتل فيهما 18 شخصًا.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” أنه قبيل دعوة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الكونغرس، لإصدار قانون لحظر الأسلحة الهجومية، وكذلك تشديد إجراءات فحص الخلفيات، تدرس الإدارة إصدار أوامر رئاسية من دون الحاجة إلى الحصول على تشريع من الكونغرس، بالنظر إلى معارضة الأعضاء الجمهوريين لهذا الأمر.

وأضافت الصحيفة، أن البيت الأبيض ينوي إصدار سلسلة من الأوامر التنفيذية، وسيعلن عنها في الأسابيع المقبلة كوسيلة لمواصلة الضغط بشأن هذه القضية، مشيرًة إلى مشاورات يقوم بها مسؤولو الإدارة مع الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ حول إصدار ثلاثة إجراءات تنفيذية.

وخلال حملته الانتخابية، وعدَ بايدن بإصدار تشريع حازم للتحقق من الخلفيات، وحظر جميع مبيعات الأسلحة النارية عبر الإنترنت، ومنع تصنيع وبيع الأسلحة الهجومية.

ولقي 10 أشخاص مصرعهم في إطلاق نار داخل متجر في بولدر بولاية كولورادو، وقد استخدم المهاجم بندقية طويلة في هجومه غير المعروف حتى الآن أسبابه ودوافعه، وذلك تزامنًا مع اعتداء آخر في صالونات تدليك آسيوية في أتلانتا، حيث أطلق مسلح النار وقتل ثمانية أشخاص.

قد يعجبك ايضا