البيت الأبيض يطالب “فوكس نيوز” بالاعتذار بعد اتهامها جيل بايدن أنها سبب الفوضى في أفغانستان

الاتحاد برس

هاجم البيت الأبيض شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، بعد أن اتهمت جيل بايدن، زوجة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بأنها كانت المسؤولة عن أزمة أفغانستان الحالية.

ودعت المذيعة في الشبكة، راتشيل كامبوس دافي، يوم الأحد الماضي، عبر شاشة “فوكس نيوز” إلى إلقاء اللوم على جيل بايدن لسماحها لزوجها، الذي وصفته دون أدلة أنه “ضعيف عقليا” بالترشح لمنصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت دافي: “عندما تنظر إلى ما يؤذي أمريكا، عندما تنظرون إلى هذا النقص في القيادة، وتتساءلون عمن هم الأشخاص المسؤولين عن وضع شخص غير كفء بهذا الشكل، وبصراحة هذا – بايدن – كما تعلمون ضعيف عقليا في هذا الموقف”.

وتابعت كامبوس دافي، وهي زوجة النائب السابق في الحزب الجمهوري من ولاية ويسكونسن الأمريكية، شون دافي: “أنا آسفة، ولكن باعتباري زوجة سياسي، لا يسعني إلا لوم جيل بايدن، فلا أحد يدرك حالة الرئيس الأمريكي جو بايدن العقلية بشكل أفضل سواها”.

وترى مذيعة “فوكس نيوز” أن “أفضل تصرف وطني كان من الممكن أن تفعله جيل بايدن هو أن تخبر زوجها أنها تحبه ولا تدعه يرشح نفسه للرئاسة وهو في هذه الحالة العقلية، أعتقد أنها فشلت في إدارة البلد أيضا”.

من ناحيته، رد مايكل لاروزا، المتحدث باسم جيل بايدن، أمس الاثنين، عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، ووصف تعليقات مذيعة “فوكس نيوز” راتشيل كامبوس دافي بأنها “مثيرة للاشمئزاز”.

وأعرب لاروزا عن أمله في أن تعتذر شبكة “فوكس نيوز” ودافي عن تصريحاتهم إزاء “سيدة أمريكا الأولى”، وأن “يلقوا بهذا النوع من الكلام في سلة المهملات حيث ينتمي”.

قد يعجبك ايضا