التحالف يقصف المليشيات الإيرانية قرب التنف

التحالف يقصف المليشيات الإيرانية قرب التنفالتحالف يقصف المليشيات الإيرانية قرب التنف

الاتحاد برس:

قصف طيران التحالف الدولي للمرة الثالثة، أمس الخميس، الميليشيات الطائفية المدعومة من إيران وقوات النظام، أثناء محاولتها التقدم باتجاه معبر التنف على الحدود السورية العراقية.




فقد استهدفت غارات التحالف رتلاً متقدما للميليشيات وقوات النظام، في منطقة الزكف، التي يتواجد بها قاعدة عسكرية يديرها التحالف الدولي، وتأمن محيط معبر التنف الذي تتواجد فيه قوات من التحالف وجيش مغاوير الثورة المدعوم منه.

كما أعلن مسؤول المكتب الإعلامي لجيش مغاوير الثورة، البراء فارس، أنهم أسقطوا “طائرة إيرانية بلا طيار كانت تنفذ طلعات استطلاعية على مواقع جيش مغاوير الثورة في منطقة الزكف، حيث تم استهدافها بالمضادات الأرضية مما أدى لسقوطها”.

كذلك كشف ‹البراء› أن ”التحالف الدولي اعتبر المنطقة الممتدة من معبر التنف حتى منطقة ظاظا والسبع بيار التي تبعد 75 كم عن مركز التنف منطقة محرمة على ميليشيات إيران وقوات النظام، حيث وجه إنذارات من خلال منشورات ألقاها الطيران الحربي ومن خلال رسائل صوتية وجهها التحالف عبر موجات الطيران بثت باللغتين العربية والروسية من عدم الاقتراب، وبالرغم من التحذيرات قامت قوات النظام مدعومة من الميليشيات الشيعية بالالتفاف من شمال التنف بمنطقة غراب إلى منطقة الزكف التي يتواجد فيها معسكر لجيش مغاوير الثورة وحيث تم استهداف رتل يتبع لهم”.

وأردف “رغم تحذيرات التحالف الدولي، فإن ميليشيات إيران وقوات النظام لا تزال تحاول التقدم للوصول إلى الحدود السورية العراقية، إذ ورغم استهداف التحالف لأحد أرتالهم في مفرق الشحيمة في البادية منذ أيام، لا تزال بقايا الرتل متمركزة في تلك المنطقة ولم تنسحب منها إلى الآن”.

سيطر معارضون تدعمهم واشنطن على التنف من تنظيم ‹داعش› في أذار/مارس العام الماضي، وتقول مصادر إنهم يهدفون لاستخدامها كمنصة انطلاق للسيطرة على البوكمال وهي بلدة على الحدود السورية مع العراق وتتبع لمحافظة ديرالزور.

قد يعجبك ايضا