التدخل الروسي يحظى بترحيب خطيب المسجد الأموي بدمشق

12108156_183460611991369_6522431859872187644_nحظي التدخل الروسي في سوريا، على مباركة خاصة من قبل رجال الدين التابعين للنظام، وخصوصاً أئمة المساجد، الذين باتوا يقنعون الناس، أن التدخل الروسي هو النصر القادم من الله إليهم للقضاء على الأزمة التي أنهكت البلاد والعباد.

وقال خطيب “المسجد الأموي” في دمشق “مأمون رحمة”، خلال خطبة الجمعة، التي ألقاها يوم أمس: ” إن روسيا الاتحادية دولة عظيمة في فكرها السياسي ونظرتها الواسعة العميقة وعدلها وإنصافها الدولي والاجتماعي، جاءت بدعوة من القيادة السورية، ونزلت على الميدان لتشارك قوات النظام التي صمدت وضحت وقدمت الكثير من الغالي والرخيص دفاعاً عن أرض الوطن وشعبه وحريته”، على حد تعبيره، هادفاً من ذلك إظهار “بوتين” وجنوده بأنهم حماة الحمى الذين يدافعون عن سورية وأهلها.

قد يعجبك ايضا