التوتر يعود إلى سجن السويداء بعد عزل قوات النظام للسجناء المطلوبين للمحاكم الميدانية

التوتر يعود إلى سجن السويداء بعد عزل قوات النظام للسجناء المطلوبين للمحاكم الميدانيةالتوتر يعود إلى سجن السويداء بعد عزل قوات النظام للسجناء المطلوبين للمحاكم الميدانية

الاتحاد برس:

عاد التوتر والقلق من جديد إلى سجن السويداء المركزي الذي شهد قبل شهر عصياناً، انتهى بمفاوضات بين النظام والسجناء وأفضى إلى وقف عملية سحب عدد من السجناء وتحويلهم إلى سجن “صدينايا” بدمشق.




وقامت قوات النظام اليوم الاثنين، عزل جميع الموقوفين التابعين لـ “المحكمة الميدانية العسكرية” في جناح خاص، وذلك لسهولة سحبهم إلى صيدنايا لتنفيذ حكم الإعدام بحقهم، مشيرة إلى أنه تم عزلهم نهائياً عن السجناء لعدم مؤازرتهم في حال طلبهم من قبل الشرطة العسكرية.

وطالبت “محكمة الميدان العسكرية” يوم أمس، بمعتقلين اثنين بهدف اقتيادهما إلى جهة لم تعلن عنها، إلا أن المعتقلين رفضا الأوامر بسبب مخاوفهما من المصير المجهول المرافق لعمليات نقل المعتقلين السابقة والذين لم يعرف مصيرهم حتى الآن، مهددين بقتل نفسيهما على أن يتم تحويلهما إلى جهة مجهولة، وقد قام أحدهما بضرب نفسه بـ “شفرات”، ما استدعى التدخل الطبي على الفور.

وكان السجناء في السجن المذكور، قد أعلنوا بتاريخ الثالث /3/ من شهر “آب/ أغسطس” الماضي، بدء عصيان مدني داخل السجن والسيطرة عليه، على خلفية رفض المعتقلين طلب فرع الأمن السياسي تسليم 4 منهم، خشية على حياة المعتقلين الأربعة.

قد يعجبك ايضا