الجراد يُجبر الحكومة الصومالية على إعلان حالة الطوارئ

الاتحاد برس

 

أكّدت حكومة الصومال اليوم الخميس إعلانها حالة الطوارئ لمواجهة غزو الجراد الصحراوي الذي خلف أضراراً كبيرة في حقول المزارعين.

ووفقَ وكالة الأنباء الصومالية الرسمية (صونا)، إن وزارة الزراعة في الحكومة الفيدرالية أعلنت حالة الطوارئ على الجراد الصحراوي في جنوب البلاد، عقب تقييم نتائج الأمن الغذائي لخريف العام الماضي.

وأضافت الوكالة، أن القرار اتخذ عقب اجتماع طارئ عقده، أمس الأربعاء، وزير الزراعة “سعيد حسين عيد” مع مسؤولين من وزارات الزراعة في الولايات الأعضاء بالحكومة الفيدرالية، والمنظمات الداعمة للإنتاج الزراعي والمانحين الدوليين لإعلان حالة الطوارئ على الجراد في جنوب البلاد.

وتابعت الوكالة، أن غزو الجراد لجنوبي الصومال تسبب في “خسائر فادحة للمزارعين، وأدى لانعدام الأمن الغذائي حيث دمرت العديد من المحاصيل، مما كان له تأثير كبير على العديد من الأسر التي تعتمد على الزراعة والإنتاج”.

وبحسب وزير الزراعة الصومالي، فإنه سيتم اتخاذ خطوات فورية بالتعاون مع الولايات لمكافحة الجراد الذي كان له تأثير كبير على إنتاج البلاد.

وفي وقت سابق، أعلنت كينيا، تعرض العديد من مناطقها لغزو أسراب الجراد الصحراوي القادمة من إثيوبيا والسودان.

ويقطع الجراد مسافة 150 كم يومياً في شرق إفريقيا ويلحق أضراراً كبيرة بالمحاصيل، ما يُسبب حالة ذعر كبيرة لدى السكان.

مصدر وكالة الأنباء الصومالية الأناضول
قد يعجبك ايضا