الجنية: لقب لرجل كان مهووساً بأقدام النساء

الاتحاد برس

 

“الجنية” هو لقب أطلق على رجل يدعى مايكل روبرت وايت، عاش الرجل حياته في ولاية أركنساس الأمريكية، ألقت شرطة الولاية القبض عليه جراء سلسلة من الحوادث حيث يُزعم أن وايت كان يقصد المتاجر، ويترقب النساء ثم يقربهن، ويطلب منهن لعق أقدامهن.

لم يخلص السجن وايت من ولعه بالأقدام، ولما قضى فترة عقوبته، خرج من السجن وانتحل صفة “طبيب أقدام” حتّى يتمكن من مداعبة ولعق قدم امرأة في أحد متاجر الألبسة، ونشرت رويترز  على خلفية ذلك أن “الجنية” عاد ليواجه عقوبة جديدة بالسجن.

الأقدام المحبوبة

تقضي النساء الكثير من الوقت في تزيين أقدامهن، إنهن يرسمن أظافرهن، ويلبسن أحذية عالية الكعوب، ويضعن خواتم في أصابع أقدامهن، ويلبسن جوارب شفافة، وأمام كلّ هذه الأشياء التي تفعلها النساء، هناك أشياء كثيرة تحدث في عقل الرجل.

إذا سُئل معظم الرجال عن سبب ولعهم بأقدام النساء لأجابوا أنهم لا يعرفون لذلك سبباً، وقد يجيب آخرون بأنها الرائحة مع أنهم لا يعرفون سبب انجذابهم لها أيضاً، لكن ما يثير الدهشة هو أن العلماء أنفسهم لم يكتشفوا سبباً واضحاً، بل اختلفوا حول الأمر.

إن كماً كبيراً من الدراسات لم يكن كفيلاً بالكشف عن أسباب علمية مثبتة لـ “الفيتشية” التي قد لا تتركز على الأقدام فقط، فمعناها أن تثيرك قدم، أو إصبع قدم، أو جورب، أو مشبك، أو أشياء أخرى لا تعد ولا تحصى.

لكن الأمر المؤكد الوحيد هو أن “فيتشية القدم” هي أكثر الأنواع شيوعاً، وأنها شائعة بشكل مدهش، فقد وجدت دراسة أكاديمية نشرها موقع (Live Since) أن إكسسوارات القدم هي الأكثر صنعاً من بين جميع الإكسسوارات، ونقصد هنا الكعوب والجوارب والخواتم وكلّ هذه الأمور.

 

لماذا يحب الرجال الأقدام؟

هناك العديد من النظريات المثيرة التي قد تجيب على هذه السؤال، لكن جميعها تشترك بأنها مجرد نظريات لم يحدد مدى صحتها.

قال عالم الأعصاب “فيلانايار راماشاندران” ومدير مركز الدماغ والإدراك في جامعة كاليفورنيا أن مناطق الدماغ المرتبطة بالأعضاء التناسلية والأخرى المرتبطة بالقدمين متجاورتان فيه، وأن الولع بالأقدام ربما يكون ناتجاً عن تشابك أسلاك في الدماغ بين القدم والأعضاء التناسلية.

بينما قال آخرون بالنظرية التطورية، ففي العصور الوسطى في أوروبا كانت الإصابة بمرض جنسي بمثابة حكم بالإعدام على الفرد، فقد كان الأخير يحجز في سجن أو مستشفى عقلي، ويمنع من الخروج أبداً.

وقد لجأت الحكومة آنذاك لعزل هؤلاء المرضى على خلفية قتل مرضي الزهري والكلاميديا الجنسيان أفراداً من المجتمع الأوروبي كل يوم بعد انتقالهما بالعدوى، ولأن الناس لم تكن تعرف آنذاك مضادات حيوية فقد اختارت الدولة عزل المصابين.

يقول أصحاب نظرية التطور أن الإنسان أصبح يفكر بكيفية الحصول على متعة دون أن يعرض نفسه للإصابة بأمراض جنسية، وقد وجد الحلّ متمثلاً بتوجيه رغبته إلى أعضاء غير جنسية للشريك كالقدمين.

وبعيداً عن كلّ هذه النظريات، فالمؤكد أن الكثير من الرجال يحبون القدمين لسبب أو لآخر، إن “فيتشية القدم” ليست حالة نادرة الوجود كما يعتقد البعض، أي أنه من المحتمل أن جميعنا نعرف شخصاً واحداً على الأقل يهوى القدمين، إنه ميول غير ضار وكفيل بإضافة المرح إلى العملية الجنسية في بعض الأحيان وهذا ما يجعله مقبولاً.

 

 

المصادر: – https://www.livescience.com/33525-foot-fetishes-toe-suck-fairy.html

https://newtheory.com/why-do-guys-like-feet/

https://thoughtcatalog.com/jeremy-london/2018/03/sexy-feet-why-men-have-feet-fetishes/

قد يعجبك ايضا