الجيش الأميركي: نقدم العون لناقلة النفط التي استهدفتها إيران

الاتحاد برس

 

أعلن الجيش الأمريكي مساء أمس السبت، أن بحريته ترافق ناقلة مشتقات نفطية تديرها إسرائيل تعرضت لهجوم أسفر عن سقوط قتيلين على متنها قبالة ساحل سلطنة عمان.

 

وذكرت القيادة المركزية الأمريكية أن حاملة الطائرات الأمريكية رونالد ريغان ترافق حالياً الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان وتعرضت للهجوم يوم الخميس. “رويترز”

وأضافت القيادة التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: “هناك خبراء متفجرات تابعون للبحرية على متن السفينة لضمان عدم وجود مخاطر إضافية على الطاقم وهم مستعدون لدعم أي تحقيق في الهجوم”، وتابعت: “المؤشرات الأولية تظهر بوضوح أنه هجوم بطائرة مسيرة”.

واتهم وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إيران أمس الجمعة بالمسؤولية عن الهجوم الذي أودى بحياة بريطاني وروماني كانا على متن الناقلة، وقال إن الأمر يتطلب رداً قاسياً.

وقال لابيد على “تويتر” إنه بحث الحادث مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مساء أمس السبت، وأضاف: “نعمل معا ضد الارهاب الإيراني، الذي يشكل تهديداً لنا جميعاً، وذلك بصياغة رد دولي حقيقي وفعال”.

ونقلت قناة العالم التلفزيونية الإيرانية الناطقة باللغة العربية عن مصادر لم تكشف هويتها أن الهجوم على السفينة جاء رداً على هجوم إسرائيلي غير محدد على مطار الضبعة في سوريا، ولم يصدر حتى الآن رد رسمي من إيران على الاتهام الموجه لها بالمسؤولية عن الهجوم.

قد يعجبك ايضا