الجيش التركي يقيم حاجزين في المنطقة المشتركة بين سوريا وتركيا وداعش يحضر لحصار مدينة مارع شمال حلب

الجيش التركي يقيم حاجزين في المنطقة المشتركة بين سوريا وتركيا وداعش يحضر لحصار مدينة مارع شمال حلبالجيش التركي يقيم حاجزين في المنطقة المشتركة بين سوريا وتركيا وداعش يحضر لحصار مدينة مارع شمال حلب

الاتحاد برس:

توغل الجيش التركي صباح اليوم السبت، إلى داخل المنطقة المشتركة بين سوريا وتركيا قرب مدينة عفرين شمال حلب، وأقام حاجزين في المنطقة.

وقالت مصادر ميدانية، إن الجيش التركي تقدم من محوري هجوم نحو مناطق الأكراد غرب عفرين، بأكثر من 70 جندي وثلاث مدرعات وناقلتي جند، واقتحم المنطقة المشتركة بين البلدين، وأقام حاجزين في المنطقة.

وفي سياق منفصل، شن تنظيم “داعش” هجوماً باتجاه مدينة “مارع” الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة بريف حلب الشمالي، عبر عملية تهدف للتقدم على محوري “الشيخ عيسى، وكلجبرين”، وبذلك يطبق حصاره على مدينة مارع بشكل كامل، ويتوجه بعدها إلى معبر “باب السلامة الحدودي”.الجيش التركي يقيم حاجزين في المنطقة المشتركة بين سوريا وتركيا وداعش يحضر لحصار مدينة مارع شمال حلب2

واكدت مصادر ميدانية، أن القوات المشاركة في العملية هي “قوات الولاية المتمركزة في منطقتي أخترين ودابق”، وهدفها الرئيسي هو الوصول إلى منطقة “عفرين” للضغط على القوات الكردية، خوفاً من اية عملية قد تشنها قوات سوريا الديموقراطية على مدينتي منبج وجرابلس.

وقالت المصادر، إن تنظيم “داعش” هاجم مواقع قوات المعارضة، في منطقة “كفركلبين” بالسيارات المفخخة، إلا أن المعارضة نجحت في عملية التفاف لها، مكنتها من استعادة بلدات “ندة ونيارة وطاطية وسندف”، بعد أن سيطر التنظيم خلال هجومه على عليها بالإضافة لسيطرته على بلدات “كفركلبين وبريشة وجبرين وكلجبرين”، التي لا زالت تحت سيطرته حتى الآن، حيث باتت قوات المعارضة محاصرة بالكامل داخل مارع، من قبل قوات سوريا الديموقراطية الموجودة في الجهة الغربية، وتنظيم “داعش” في الجهتين الشمالية والشرقية، وقد لعبت خلايا التنظيم النائمة داخل “مارع”، دوراً كبيراً في سيطرة التنظيم على القرى المذكورة وفرض حصاره على المدينة.

قد يعجبك ايضا