الجيش السويسري سيخدم العلم عن بُعد هذا العام

الاتحاد برس

 

قرر الجيش السويسري تغيير شكل التجنيد العسكري هذا العام لآلاف المجندين الجدد ليصبح “خدمة عسكرية من المنزل”.

في محاولة من القيادة السويسرية لمنع تفشِّي”فايروس كورونا” كوفيد 19 بين الجنود السويسريين في الثكنات العسكرية.

ويشكل الجيش السويسري أحد أركان الأمة، وهو يحظى بتنظيم أشبه بالميليشيا، إذ على المنضوين الذين يواكبهم آلاف الاختصاصيين، تَأْدِية خدمة عسكرية لا تقل مدتها عن أربعة أشهر قبل استدعائهم سنويا للمشاركة في دورات تدريب تستمر ثلاثة أسابيع لكل مرة.

وستدخل فعليا إلى الثكنات اعتباراً من الإثنين دفعة أولى تضم خصوصاً “مجندين صحيين” يتميز تجنيدهم بطابع طارِئ لمؤازرة الفرق المجندة أساسا لدى الطواقم المدنية في المستشفيات السويسرية.

لكن خمسة آلاف من أصل 15 ألف مجند جديد هذا العام لن يدخلوا إلى الثكنات الاثنين، بل سيباشرون تدريبا من منزلهم مدته ثلاثة أسابيع. وسيقوم هؤلاء بما يشبه “خدمة عسكرية عن بُعد”، وفق تسمية صحيفة “تيلي ريبورت” .

يقول الناطق باسم الجيش السويسري دانيال ريست ردا على سؤال لوكالة فرانس برس “هذا أمر جديد” لكنه “الحل الأمثل الذي فرض نفسه” في زمن الجائحة.

قد يعجبك ايضا