الحرس الثوري الإيراني ينشئ مقرات ونقاط جديدة بريف البوكمال

الاتحاد برس

 

بدأت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، أمس الإثنين، بإنشاء نقاط عسكرية جديدة في مدينة البوكمال وريفها الخاضعة لسيطرة قوات دمشق والميليشيات الإيرانية شرقي دير الزور.

ووفق شبكات محلية فإنَّ “الميليشيا تعمل على إنشاء نقاط جديدة إضافية ابتداءً من قرية الصالحية ووصولا إلى الحدود السورية العراقية شرقي البوكمال”.

وتأتي هذه التحركات بعد فشل الحرس الثوري في السيطرة على المواقع التي أخلتها ميليشيا لواء القدس المدعومة روسيًا خلال الأشهر الماضية، والتي تمركزت فيها ميليشيا الدفاع الوطني المدعومة روسيًا أيضاً.

وبدأت الميليشيا بإنشاء ما يقارب الـ 30  موقع جديد، جميعها تقع بالقرب من نقاط ميليشيا الدفاع الوطني، من أجل فرض سيطرتها على أكبر مساحة ممكنة من الأراضي وعدم السماح للميليشيات المدعومة روسياً بالتفرد بالمنطقة.

واعتبر قادة ميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور أنَّ هذه التحركات هي خطوة لتقليص نفوذهم والحد من انتشارهم في البوكمال ومحيطها، وأصدروا تعليمات لعناصرهم للعمل على إيقاف ومنع الميليشيات الإيرانية من إنشاء المقرات بطريقة غير مباشرة، والحرص على عدم الاحتكاك مع عناصر الميليشيات خال هذه الفترة.

جدير بالذكر أنَّ التوتر والحساسية بين الميليشيات الإيرانية وميليشيا الدفاع الوطني المدعومة روسياً يظهر بشكل علني على شكل اشتباكات واعتقالات واستقدام تعزيزات بعد اتهام كل طرف لعناصر الطرف الآخر بالتجسس على مواقعه وإرسال إحداثياتها لـ “جهات معادية”.

 

قد يعجبك ايضا