الحزب القومي السوري الاجتماعي يقيم مخيماً لتدريب الأطفال على السلاح بريف حمص الغربي

الحزب القومي السوري الاجتماعي يقيم مخيماً لتدريب الأطفال على السلاح بريف حمص الغربيالحزب القومي السوري الاجتماعي يقيم مخيماً لتدريب الأطفال على السلاح بريف حمص الغربي

الاتحاد برس:

يقيم الحزب القومي السوري الاجتماعي مخيماً تدريبياً للأطفال على حمل السلاح، في منطقة “مرمريتا” بوادي النصارى، غربي محافظة حمص، وذلك حسب صور نشره ناشطون مؤيديون للحزب على مواقع التواصل الاجتماعي.




ووفقاً لمعلومات حصلت عليها شبكة الاتحاد برس، فإن الحزب القومي السوري الاجتماعي يسعى لتجنيد هؤلاء الأطفال تحت مسمى “من دم الجيل الجديد”، ليكونوا تجديداً لدماء الميليشيات المسلحة التابعة له، والتي يطلق عليها اسم “نسور الزوبعة”، وهذه المعسكات ليست جديدة، بل دأب الحزب على تنظيمها سنوياً منذ العام 2004.

ويشارك الحزب القومي السوري الاجتماعي في الصراع السوري إلى جانب قوات النظام، وزج بمقاتلي ميليشيته المسلحة في عدد من المعارك بمحافظات ريف دمشق ودرعا والسويداء؛ وتعتبر الخطوة الجديدة للحزب، محاكاة لما تقوم به ميليشيا حزب الله سنوياً من تنظيم مخيمات للأطفال تحت مسمى “كشافة المهدي”.

قد يعجبك ايضا