الحشد الشعبي يتبرأ من أبو عزرائيل والأخير ينفي

الحشد الشعبي يتبرأ من أبو عزرائيل والأخير ينفيالحشد الشعبي يتبرأ من أبو عزرائيل والأخير ينفي

الاتحاد برس:

انتشر مقطع فيديو جديد على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه قيادي من كتائب الإمام علي المنضوية في الحشد الشعبي الشيعي المدعوم إيرانياً يقوم بحرق جثة قال إنها لمقاتل من تنظيم داعش.




ورداً على هذا العمل بيّنت الأمانة العامة لكتائب الإمام علي أن “هذا العمل الشنيع لا يمت الى الاسلام والإنسانية ولا إلى مدرسة أهل البيت بصلة”، جاء ذلك خلال بيان تداولته وسائل الإعلام.

وأكد البيان برائة الكتائب من القائم بهذا العمل: “نحن إذ نستنكر هذا الفعل المشين، ونعلن أمام الله (جل جلاله) براءتنا من هكذا أفعال، لا تمثل إلا ردّةَ فعل صاحبها فحسب، وسنقوم بمعاقبة القائمين بمثل هذه الأفعال عقاباً رادعاً”.

وأضاف البيان مؤكداً انهم لن يحموا ولن يدافعوا عن مرتكبي من قام بهذا الفعل: “إننا لن نحمي أو ندافع عن مرتكبي هكذا أفعال، والقانون يأخذ مجراه ونحن ندافع عن بلد ونحمي أفراده ونحترم الحقوق والقوانين والشرائع”.

من جهته نفى القيادي في كتائب الأمام علي أيوب فالح الربيعي المقلب بـ “أبو عزرائيل” لوسائل الإعلام اليوم ما جاء في البيان من جهت تبرء الحشد منه مؤكداً أن ما صدر عن الحشد استنكار وشجب فقط لهذا الفعل.

وأكد ابو عزارئيل انه قام بهذا الفعل مبرراً ذلك بأن “الجثة تعود لإرهابي من تنظيم داعش قام بذبح مئات المواطنيين”، وتساءل “هل كان علي بعد كل هذا أن أقدم له (مشروبات غازية !)”.

يذكر أن أبو عزرائيل هو قائد عراقي ميداني في كتائب الإمام علي وهي مليشيا شيعية مدعومة من إيران وتحارب تنظيم داعش في العراق، حيث أصبح أبو عزرائيل بطلاً بسبب استبساله في القتال وممزوجة بروح الدعابة ونشر أحداثه اليومية على مواقع تواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا