الحفيد الجديد لأسرة كورونا يدفع أوروبا لإجراءات جديدة

الاتحاد برس

 

من بين أحداث عام 2020 المعتادة بات إيقاف الرحلات بين بلدين أمراً طبيعيَّاً، لتواجه المملكة البريطانية العام الحالي قرار  وقف الرحلات الجوية بينها وبين ألمانيا بعد اجتماع الأخيرة بقادة الاتحاد الأوروبي.

المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أعربت عن قلقها جرَّاء هذا الفايروس المتطوِّر الذي يعصف بجنوب وشرق بريطانيا.

لقد لوّحت ميركل ظهر اليوم بورقة الحظر الكامل، بالإضافة لوعدها الشعب الألماني بتوفير اللقاح قبل الوصول إلى الشهر الثالث من العام القادم.

مع الأخبار المتفاوتة التي طالت الفايروس الجديد من سلالة كورونا والذي أجمع الأطباء والباحثين بأنه أكثر عدوى من سابقه، ما يجعله أكثر خطورة منه ويدفع دول العالم لاتخاذ إجراءات وقائية أكبر.

قرار العزل

جرت اليوم الأحد 20-12-2020 مباحثات هاتفية جمعت بين وزيرة الخارجية الألمانية أنجيلا ميركل وقادة الاتحاد الأوروبي، وصلت نتيجتها إلى عزل بريطانيا جويّاً عن بقية دول الاتحاد الأوروبي.

من جهتها، فرنسا وإيطاليا كانتا الدولتان المبادرتان لإيقاف الرحلات الجوية من وإلى المملكة. الفايروس الجديد لم يظهر إلا في جنوب إفريقيا وبريطانيا حتَّى الآن مما دفع ألمانيا لخفض الرحلات إلى البلدين، حرصاً منها على انتقال العدوى للبلاد.

تركّزت المباحثات كذلك على اتخاذ نهج أوروبي مشترك بالتصدي للوباء الذي يتطوّر بصورة غير مسبوقة، فدفعت الجائحة الحديثة التي تطال لندن والجنوب الشرقي من بريطانيا إلى البدء بأول يوم إغلاق كامل اعتباراً من منتصف ليل يوم الأحد بالتوقيت المحلي للبلاد.

بعد الإغلاق 1100 إصابة بالنسخة الجديدة

جاء هذا الإغلاق بعد تسجيل أكثر من 1100 حالة إصابة بالفايروس الجديد من كورونا خلال الأيام القليلة الماضية، وبعد التنسيق بين دول الاتحاد الأوروبي، بدأت دول الجوار البريطاني بالتتالي اتخاذ الاجراءات الاحترازية حيث يبدأ الإغلاق في كل من هولندا وألمانيا منذ الساعة السادسة مساءً اعتباراً من يوم غد الإثنين حتى صباح اليوم التالي، ويستمر حتى الأول من يناير 2021.

تخوُّفٌ عام يسود الأجواء على اقتصاد أوروبا تحديداً بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ودخولها اليوم في العزل الجوي، لتُصبِح فعليّاً بعيدة عن دول الاتحاد، ويعمّ الأجواء السياسية والاقتصادية الأوروبية سؤال واحد، ماهو سيناريو 2021 مع اقتحام الفايروس الجديد القارة؟ وهل سيُنجز لَقاح جديد قبل التأكُّد من جدوى اللَّقاح السابق؟ خصوصاً مع وعود أنجيلا ميركل الأخيرة بتوفير اللقاح في البلاد قبل آذار القادم.

قد يعجبك ايضا