الحكومة اليمنية: إيران تخرب المنطقة بنقلها تقنيات عسكرية إلى “الحوثيين”

الاتحاد برس

اعتبرت الحكومة اليمنية، أمس الثلاثاء، تصريحات مسؤول عسكري إيراني، بالتأكيد على تزويد ميلشيا “الحوثي” بتقنيات لإنتاج أسلحة، اعتبرته تخريبا لليمن والمنطقة.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، في تغريدات على حسابه في “تويتر“، إن “إعلان المتحدث باسم الجيش الإيراني العميد أبو الفضل شكارجي، وضع تقنيات إنتاج الصواريخ والطائرات المسيرة تحت تصرف الحوثيين، ونقل خبراء ومستشارين لمناطق سيطرتهم، اعتراف إيراني واضح وصريح بإدارة ودعم التمرد والإنقلاب الحوثي تنفيذا لأجندته التخريبية في اليمن والمنطقة”.

وأضاف “التدخلات الإيرانية في اليمن والحرب، التي فجرها الإنقلاب الحوثي وراح ضحيتها عشرات الآلاف من اليمنيين بين قتيل وجريح وكبدت الاقتصاد اليمني خسائر فادحة وخلفت مأساة إنسانية هي الأكبر عالميا، تجاوز سافر لمبدأ السيادة الوطنية، وانتهاك صارخ للقانون الدولي، وتحدي لإرادة المجتمع الدولي”.

ودعا وزير الإعلام اليمني، المجتمع الدولي إلى “اتخاذ إجراءات حازمة لحظر التسلح الإيراني، ووضع حد لعمليات تهريب الأسلحة ونقل التكنولوجيا العسكرية والخبراء للحوثيين”.

واعتبر أن تلك العمليات “تعيق الحل السياسي وتفاقم المعاناة الإنسانية، وتنتهك القرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية، وتشكل تهديدا للأمن والسلم الدوليين”.

قد يعجبك ايضا